آخر المستجداتالأخبارالمرأةروجافامانشيت

مجلس تجمع نساء زنوبيا يدين بشدة اغتيال الناشطة فريال خالد ويدعو لتصعيد النضال النسوي

القت مجلس تجمع نساء زنوبيا في الرقة اليوم بيان من أجل اغتيال المناضلة زلال(فريال خالد) التي طالتها يد الغدر يوم امس من مدينة كركوك بيان كانت:

بيان إلى رأي العام

مازالت الدول الفاشية التركية تمارس ابشع انتهاكات بحق الشعوب حيث لم تكتفي والتشريد والتجويع قام بأستهداف البنى التحتية والخدمية ومراكز توليد الكهرابائية و صوامع الحبوب ومراكز التموين و مراكز الغاز والمواقع النفطية.

وأن ارتكاب المزيد من المجازر والانتهاكات بحق الشعوب شمال وشرق سوريا وذلك من قبل الدولة الفاشية التركية التي تحاول إفشال ثورتنا ثورة المرة ومشروعنا الديمقراطي الذي بات بشكل خطراً حكومة حزب العدالة والتنمية وكافة الأنظمة الرأسمالية بألتزامن مع ذكرى بدء الهجوم على مدينة عفرين مدينة السلام التي قام بأحتلالها المحتل التركي حيث كانت هذه المدينة تجمع جميع السوريين في ظل الأزمة السورية ومن جميع المكونات وتعيش بأمان وسلام وكان للمرأة الدور الأبرز فيها وبعد احتلال مدينة عفرين وضرب مشروع الأمة الديمقراطية بدأ بتهجير اهلها و العمل على تغير الديمغرافي ومحي معالم تلك مدينة وإصدار تشريع حكم الاعدام والسجن بحق نساء عفرين

كما عمل على استهداف المرأة في شمال وشرق سوريا بالاخص النساء القياديات المناضلات وهذا أن دل فإنه يدل على مخاوف الدول السلطوية من قوة المرأة العظمي وعدم مواجهتها وايضا لكسر إرادة المرأة فما يحصل اليوم قتل واستهداف للنساء دليل قاطع على ضعف الدول التركية من مقاومة المرأة التي اثبتت جدارتها والتي أصبحت كالمخرز في عيونهم

فأن استهداف المناضلة فريال خالد(زلال)التي طالتها يد الغدر يوم امس في إقليم كردستان والتي كانت رمز للحرية والمقاومة وشغلة تنير الدروب المظلمة للشعوب على مر التاريخ والتي عرفت بحبها لشعبها وتفانيها فقد ضحت بأغلى ما تملك إلا وهي روحها في سبيل تحرير شعبهامن السلطة

اين إنسانية من تلك الاستهدفات ؟

اين المنظمات الدولية وحقوق الإنسان ؟

لماذا كل هذا الصمت حيال هذه الجرائم؟

بأسم مجلس تجمع نساء زنوبيا في مقاطعة الرقة ندين ونستنكر وبشدة كافة الجرائم التي تحصل وبالأخص التي تستهدف المرأة كما نطلب من منظمات حقوق الإنسان و المنظمات الدولية التدخل السريع ومنع الدولة التركية من ارتكاب المزيد من جرائم

كما أننا نعاهد شهيداتنا و شهداننا والشهيدة زلال بالحفاظ على ثورتنا وعلى مكتسبات التي تحققت بفضل دماء شهيداتنا و شهداننا أن نتابع الطريق التي بدأت به وأن تكون مشروع شهادة حتى تحرر كافة نساء وتحقق الحربة والمساواة في كافة المجتمعات ،ونعمل على التصعيد من نضالنا وفعالياتنا وحملاتنا ضد هذه الجرائم كما أننا نناشد كافة المنظمات النسوية للتضامن مع ثورتنا والمطالية بفرض الحظر الجوي من أجل إيقاف هذه الاستهدفات والتوحد طاقاتنا و إرادتنا ضد كل من يحاول كسر إرادة المرأة

الرحمة لروح شهداننا

عاشت إرادة المرأة الحرة

المرأة الحياة الحرية jin Jiyan Azadî

زر الذهاب إلى الأعلى