المرأةبياناتمانشيتنشاطات

مجلس المرأة يُصدر بياناً يدين فيه قتل النساء

أصدر مجلس المرأة في حزب الاتحاد الديمقراطي PYD، اليوم الأربعاء، بتاريخ 24 آذار، بياناً إلى الرأي العام، أدان فيه تعرض امرأتين للقتل، تحت مسمى العادات والتقاليد، وطالب المجلس أن تنهال أشد العقوبات بحق مرتكبي هذه الجرائم.

هذا وقُرأ البيان في مقر حزب الاتحاد الديمقراطي بحي الصالحية في الحسكة، من قِبل آهين علي عضوة في مجلس المرأة بحزب الاتحاد الديمقراطي PYD.

وجاء في نص البيان:  

منذ انطلاقة شرارة الثورة السورية إلى يومنا الراهن، عانى الشعب كافة أنواع المعاناة والتهجير والقتل العام والفقر والجوع دون أن يكون هناك آذان صاغية تستمع إلى معاناتهم.

وفي المقابل كانت الثورة التاريخية التي انطلقت شرارتها في غربي كردستان وشمال وشرق سوريا بريادة المرأة المناضلة صاحبة العزم والإرادة التي أصبحت مثالاُ يُحتذى بها في العالم أجمع، وجعلت الجميع بدهشة لعظمتها.

وتابع البيان: اليوم؛ في شهر آذار الذي يُعرف بشهر الربيع والمرأة وإشعال نيران نوروز، نصطدم بواقع مرير وفظيع وهو تعرض اثنتين من النساء للقتل، إحداهما في ناحية جل اغا والثانية في جبل كزوان تحت مسمى العادات والتقاليد، وتحت مسمى يحق للمجتمع قتل النساء لأنها شيء ثانوي وليس لها معنى للحياة، فالذهنيات الرجعية المتخلفة كانت وما تزال السبب الرئيسي أمام حرية المجتمع ووصوله إلى بر الأمان والسلام، وبالأخص أمام المرأة حيث جعلت منها عبدة وسلعة تجارية وآلة للإنجاب فقط وحرمتها من أبسط حقوقها في العيش حياة حرة وكريمة.

وأكد البيان: لا بد من تسلّح المرأة بالوعي والمعرفة للوقوف شامخة رافعة شعار النضال والمقاومة للوصول بها والمجتمع إلى الحرية.

واختتم البيان: إننا في مجلس المرأة في حزب الاتحاد الديمقراطي PYD ندين بأشد العبارات حالات القتل والانتحار التي تتعرض لها المرأة، ونطالب أن تنهال أشد العقوبات بحق مرتكبي هذه الجرائم البشعة.

فعلينا ألا ننسى إن المرأة هي الأم، هي الروح المقدسة التي خُلِقت الحياة بداخلها.

فلنكن يداً واحدة ونتسلح بالوعي والعزيمة، ولنقل معاً ..توقفوا عن قتل المرأة.

الوسوم
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق