الأخبارمانشيتنشاطات

مجلس المرأة لـ PYD في أوروبا: الأمهات ضامنات سلام وخالقات الحياة الحرة

بمناسبة اليوم العالمي للأم والذي يصادف 12 أيار، شارك مجلس المرأة في حزب الاتحاد الديمقراطي PYD في أوروبا، بوقفة احتجاجية نظمتها “جبهة الامهات ولجنة BSD” في العاصمة البلجيكية بروكسل أمام المحطة المركزية في المدينة، كما وتم القاء كلمة باسم مجلس المرأة في حزب الاتحاد الديمقراطي PYD في أوروبا، جاء في نصها:
بمناسبة يوم الأم العالمي، نحيي الأمهات الكرديات والفلسطينيات وجميع أمهات العالم اللواتي هن أول ضحايا الحروب والنزاعات، لكننا نرى أن تخصيص يوم واحد للأمهات لا يكفي، بل يجب تكريمهن في كل يوم من أيام السنة، لأنهن لطالما كنّ ضامنات السلام وصاحبات جهد انساني وخالقات الحياة الحرة وهن اللائي كدحن وقاومن لايصال المجتمعات للسلام والاستقرار.
في النظام الدولتي القومي وفي خضم الحروب التي خلقها بين الشعوب نرى أن تأثيرات تلك الحروب المباشرة من ظلم وجور تقع على الأمهات، وهن اللائي ذقن اتون عذاباتها. لأن الأمهات لكي تحافظن على الحياة وتحمين فلذات أكبادهن حاولن وكافحن بقوة، ولكن للأسف الشديد فان هذه الأنظمة الحاكمة والمستبدة ولكي تستطيع الانتصار في حروبها تضرب أولاً ارادة الحياة والحياة نفسها، ولكي تحجم الأمهات وتقزمهن وتحرق قلوبهن، تسلب بيوتهن وتشردهن، وحروب اليوم في الشرق الأوسط تشهد على هذه الحقيقة المرة، ونحن كامهات كرديات وفلسطينيات نرفض رفضاً قاطعاً الحروب المفروضة علينا وعلى أوطاننا لأنها أوطاننا وترابنا وحيواتنا ونحن على هذه الأرض أصحاب حق وهوية ولكن أعدائنا تحتل أراضينا وتنهب أوطاننا وتسحق شعوبنا وتشردنا.
ولأجل كل الألم الذي تقاسيه الأم والحياة التي تسحب من بين يديها يجب علينا كأمهات كرديات وفلسطينيات وكل أمهات الألم والمعاناة أن نوحد صفوفنا ونتعاضد في مواجهة هذه الحروب ومحاولة وضع حدود لها، ولنلعب دورنا في الاستقرار والسلام والديمقراطية وبناء المجتمعات من أجل غد شعوبنا.

زر الذهاب إلى الأعلى