PYDآخر المستجداتالأخبارالمرأةمانشيتنشاطات

مجلس المرأة في حزبنا PYD يعقد اجتماعاً موسعاً في منبج

تحت شعار “تنظيم المرأة والمجتمع ضمانٌ لحرية القائد اوجلان” عقد مجلس المرأة في حزب الاتحاد الديمقراطي PYD اجتماعاً موسعاً في مدينة منبج لتقييم أعماله خلال عاميين.

وحضر الاجتماع أعضاء المؤسسات المدنية وتجمع نساء زنوبيا وعضوات تنظيم المرأة في الحزب ومجلس المرأة العام.

بدأ الاجتماع بالوقوف دقيقة صمت استذكاراً لأرواح شهداء الحرية، تلا ذلك القاء كلمة افتتاحية من قبل “زهرة سمعو” ــ ناطقة باسم مجلس المرأة في الحزب ــ تحدثت فيها عن دور المرأة في الساحة السياسية وأهمية لعب دورها الفعال من اجل الوقوف ضد الحروب الخاصة التي تحاك ضدها،

ولفتت زهرة سمعو في كلمتها إلى أن حزب الاتحاد الديمقراطي كان سباقاً بتمثيل نظام الرئاسة المشتركة وعلى هذا الأساس لعبت المرأة دورها في المجال السياسي.

كما تم القاء عدة كلمات منها كلمة باسم عوائل الشهداء القتها “هدى موسى” وكلمة باسم تجمع نساء زنوبيا القتها “آسيا محمد” حيث اشارت الكلمات الى الصعوبات التي واجهت المرأة والهجمات التركية على مناطق شمال وشرق سوريا وسعي القوى المرتبطة بالاحتلال التركي وغيرها لخلق الفتنة والفوضى في عموم المناطق المحررة.

وتطرق المتحدثات خلال كلماتهم الى العزلة المفروضة على القائد إضافة إلى العقبات الأساسية أمام تحرر المرأة لنيل حقوقها.

وأكدنَ على ضرورة الوقوف ضد كل من يساهم في ممارسة العنف والظلم وسلب حقوق المرأة وتهميش دورها كون المرأة هي عنصر أساسي في المجتمع.

فيما تخلل الاجتماع عرض سنفزيون لتوجيهات القائد عن المرأة.

بدورها تطرقت “نتوي خبات” في حديثها إلى الوضع السياسي وآخر المستجدات السياسية في المنطقة واستنكرت الحكم الذي صدر بحق الساسة الكرد في تركيا وعلى رأسهم الرئاسة المشتركة السابقة لحزب الشعوب الديمقراطي.

وحول قضية كوباني، قالت نتوي خبات: قضية كوباني ليست قضية كوباني فقط وإنما قضية إنسانية، وأردوغان يمثل سياسة المرتزقة.

وأشارت في كلمتها إلى أن نضال القائد أوجلان في سجون ايمرالي أفشل جميع المؤامرات التي تطال شعبنا.

وأكدت “نتوي خبات” أنهن سيحمين مشروع الأمة الديمقراطية وحمايته من أي هجمات خارجية.

ودعت في ختام حديثها الى تصعيد النضال من أجل تحرير القائد أوجلان جسدياً.

بعد ذلك تم مناقشة الوضع التنظيمي وآلية عمل تنظيم المرأة في مدينة منبج والحلول المناسبة لتخطي العوائق التي تقف في طريق نضال المرأة.

وفي ختام الاجتماع تم فتح باب الترشح أمام الحضور وتم انتخاب إداريات يمثلن مجلس المرأة بحزب الاتحاد الديمقراطي في مقاطعة منبج.

زر الذهاب إلى الأعلى