مانشيتنشاطات

مجلس المرأة في الـPYD يقدم درع استذكاري لعائلة الشهيدة زيلان بالحسكة


اجتمع، اليوم الخميس 15-10-2020 المئات من أعضاء مجلس المرأة في حزب الاتحاد الديمقراطي وبمشاركة الأهالي والمؤسسات المدنية والقوات العسكرية ومؤسسات الإدارة الذاتية وشخصيات وطنية في مزار الشهيد دجوار استذكاراً للذكرى السنوية الأولى للشهيدة “زيلان عرب” التي حاربت ضمن صفوف وحدات حماية المرأة واستشهدت في سري كانيه، وأصبحت أيقونة المقاومة والمرأة الحرة.
هذا وبدأت مراسم الاستذكار بالوقوف دقيقة صمت إجلالاً وإكراماً لأرواح شهداء المقاومة، ومن ثم القت زوزان ديريك عضو المجلس العام للحزب كلمة؛ استذكرت فيها جميع شهداء الحرية الذين ضحوا بأرواحهم في سبيل أن تعيش الشعوب بحرية وسلام.
وأشارت في كلمتها إلى أن الشهيدة “زيلان” التي كانت تتحلى بثقافتين “الكردية والعربية”، كونها كانت من “أب عربي وأم كردية”، وكانت ذات شخصية وإرادة قوية، وبالرغم من وضعها الصحي نتيجة الإصابات التي أصيبت بها خلال معاركها ضد داعش إلا أنها لم تتردد، ولم تقف لحظة واحدة وبادرت بالمشاركة في سري كانيه إلى جانب رفيقاتها ورفاقها حتى نالت مرتبة الشهادة.
ونوهت ديرك بأن الدولة التركية الفاشية لم تكف عن هجماتها واليوم تحارب الشعوب بحروبها الخاصة، ولكن بوجود أمثال زيلان وهفرين وشيلان جميع تلك الهجمات والحروب ستبدي بالفشل، ولن يستطيعوا كسر إرادة الشعب المقاوم.
وفي الختام أكدت زوزان ديرك بأنه كل امرأة ستصبح زيلان.
وتلتها كلمة باسم عائلة الشهيدة زيلان والتي ألقتها والدتها “فادية يونس”، ومن ثم كلمة باسم مؤتمر ستار قدمتها “شكرية محمد” حيث أكدوا بأن الشهداء هم الذين رووا الوطن بدمائهم الطاهرة، وهم شعلة وقدوة لكل نساء العالم وبأن الشهيدة زيلان وجميع الشهداء هم منارة انارت الدروب.
وفي ختام الاستذكار تم تقديم درع بصورة الشهيدة زيلان من قبل هايستان حسن عضو مجلس العام للحزب إلى عائلة الشهيدة.

الوسوم
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق