المرأةمانشيتنشاطات

مجلس المرأة في الـ PYD يلقي محاضرتين في مخيمي واشوكاني وسري كانيه

بمناسبة اليوم العالمي لمناهضة العنف ضد المرأة، قام مجلس المرأة في حزب الاتحاد الديمقراطي PYD ضمن حملة “ناضلي لدحر العنف والاحتلال” بإلقاء محاضرتين في مخيمي “واشو كاني” و”سري كانيه”، وذلك بحضور أهالي مدينة سري كانيه التي تعرضت خلال السنتين الماضية للاحتلال من قبل تركيا ومرتزقتها.

وتم القاء المحاضرة في مخيم واشوكاني من قبل الرفيق “عدنان كالو” عضو في المجلس العام للحزب، والرفيقة “جنكي شيخو” عضوة في مجلس المرأة، وفي مخيم سري كانيه تم إلقاء المحاضرة من قبل “عبد الغني أوسو” إداري في الحزب بمقاطعة الحسكة و”نسرين علي” عضو مجلس العام للحزب.

بعد الوقوف دقيقة صمت استذكاراً لأرواح شهداء الحرية, تحدثوا خلال المحاضرات عن العادات والتقاليد الخاطئة التي تحول دون تنامي دور المرأة وابداعها، حيث هناك أفكار وتقاليد متجذرة في ثقافات الكثيرين والتي تحمل في طياتها الرؤية الجاهلية لتمييز الرجل على المرأة مما يؤدي إلى تصغير المرأة ودورها وفي المقابل تحجيم دور الرجل وذلك ما يجعل المرأة مضطرة لتقبل واقعها والرضوخ له.

وأشاروا خلال المحاضرات إلى العنف المتداول داخل المجتمع، الذي هو بحد ذاته عنف ضد الحرية والإنسانية وينحدر به المجتمع إلى الجهل والتخلف، وانه يجب نشر الوعي الكافي لصد العنف الممارس بحق المرأة.  

ونوهوا إلى ثورة المرأة في شمال وشرق سوريا وأيديولوجية تحرر المرأة وكيفية تنظيمها لنفسها، بالإضافة إلى التطرق لسياسات الدول القوموية وخاصة الدولة التركية التي تستهدف الحركات النسائية كهفرين خلف وهند وسعدة.

كما تم النقاش وأبداء الآراء من قبل الأهالي حول كيفية الخلاص من الذهنية  الذكورية السلطوية، وضرورة المساواة بين الجنسين.  

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق