المرأةمانشيتنشاطات

مجلس المرأة في الـ PYD يعقد اجتماعه النصف سنوي

قام مجلس المرأة في حزب الاتحاد الديمقراطيPYD  بعقد اجتماعه النصف سنوي، في مقاطعة كوباني، وذلك بحضور عائشة حسو الرئيسة المشتركة لحزب الاتحاد الديمقراطي، وأعضاء مجلس المرأة من كافة الاقاليم.

هذا وبدأ الاجتماع بالوقوف دقيقة صمت استذكاراً لأرواح شهداء الحرية والكرامة.

تم التطرق خلال الاجتماع إلى الوضع السياسي وآخر المستجدات على الساحة السياسية في المنطقة عموماً، ومناطق شمال وشرق سوريا خصوصاً، والأوضاع الراهنة التي تشهدها سوريا من جميع النواحي وعدم إيجاد حل ملائم للشعب السوري.

كما تم التطرق إلى الانتخابات السورية التي جرت، وبأن لا وجه ديمقراطي لها ومتزامنة مع استمرار الأزمات واحتلال تركيا لمناطق متعددة وعلى راسها عفرين سري كانيه وكري سبي، حيث يجري فيها عمليات التغيير الديمغرافي والابادة الثقافية والتهجير القسري بحق سكانها.

وتم التركيز خلال الاجتماع على وضع المرأة والتضحيات التي قدمتها في جميع المجالات إن كانت السياسية, العسكرية, الاجتماعية والثقافية، ما جعلت المرأة في روج آفا مثالاً يحتذى به في العالم.

وتمت الإشارة إلى الحرب الخاصة التي تحاك ضد المرأة من قبل الدولة التركية وجماعاتها الإرهابية لضرب إرادة المرأة الحرة، وأكبر مثال استهداف زهرة ورفيقاتها في كوباني والرفيقتان هند وسعدة في الشدادي.

لذا يتطلب من المرأة التوحد والوقوف في وجه كافة المؤامرات والتحديات. 

كما تم الحديث خلال الاجتماع حول ما يحصل في متين وافاشين وزاب، وان استخدام الأسلحة المحرمة دولياً ما هو إلا ضوء اخضر من دول الجوار، حيث هنالك هجوم ومؤامرة بغية إبادة الشعب الكردي.

وبعد ذلك تم مناقشة الوضع التنظيمي وآلية عمل المرأة والضغوطات التي واجهتها المرأة من قبل السلطة الذكورية وحالات القتل التي تطال المرأة، بالإضافة إلى حالات الانتحار التي تلجأ إليه المرأة نتيجة الضغوطات عليها.

وفي ختام الاجتماع، تم وضع برنامج عمل للأشهر المقبلة، ومن أهمها متابعة الحملة التي بدأها مجلس المرأة في حزب الاتحاد الديمقراطي PYD تحت شعار “لا للمؤامرة, لا للاحتلال, لا للعنف”.

الوسوم
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق