مانشيتنشاطات

مجلس المرأة العام في PYD يستذكر الشهيدات الثلاث ساكينة جانسز ورفيقتيها

أصدر مجلس المرأة العام في حزب الاتحاد الديمقراطي PYD، اليوم الجمعة 8 يناير، بياناً استذكرت فيه الرفيقات الثلاث “ساكينا جانسيز، فيدان دوغان، وليلى شايلمز”، وأدان البيان اغتيالهن في ذكرى مرور ثمانية أعوام على استشهادهن دون الكشف الحقيقي عن هوية مرتكبي هذه الجريمة، وتم قراءة البيان خلال وقفة استنكار في مركز مقاطعة الحسكة، وجاء في نص البيان:
بيان الى الرأي العام العالمي
شهدت الإنسانية ارتكاب مجزرة بشعة في التاسع من شهر كانون الثاني لعام 2013 بحق المناضلات الثلاث “ساكينا جانسيز، فيدان دوغان، وليلى شايلمز” في العاصمة الفرنسية باريس التي تُعدّ مركزاً للرقي الثقافي والحضاري والفكري، لكنها باتت مكاناً للقتل وارتكاب المجازر، فاستُهدفت ثلاث مناضلات كرديات يشهد التاريخ على نضالهن وإرادتهن، على يد الدولة التركية الفاشية التي كانت ومازالت تحاول القضاء على كل نفسٍ حر تتنفسه الشعوب التواقة للحرية وفي مقدمتها الشعب الكردي وحركة حرية كردستان.
وفي الوقت الذي تشهد فيه الساحة العالمية تغيرات جذرية سياسية، اقتصادية، وعسكرية، الكل يحارب من أجل مصلحته، ولكن نجد الدولة التركية بقيادة رجب طيب أردوغان تستهدف ثورة الديمقراطية وأخوّة الشعوب في كردستان وخاصة في غرب كردستان /شمال وشرق سوريا، واستشهاد المناضلات الثلاث فاطمة وسيفي وباكيزة في باكور كردستان اللواتي بقين يدافعن عن أرضهن حتّى الرمق الاخير على أيدي حكومة akp وما تشهده تركيا اليوم من اعتقالات بحق النساء المناضلات، ما هي إلا تأكيدٌ على رغبة تركيا في النيل من إرادة المرأة الحرة، ودليلٌ آخر على ارتكابها جريمة اغتيال المناضلة ساكينة ورفيقتيها.
فاننا في مجلس المرأة في حزب الاتحاد الديمقراطي PYD في الوقت الذي نستذكر فيه الرفيقات الثلاث، فاننا نستنكر وندين اغتيال المناضلات الثلاث، حيث مرّت ثمانية أعوام على استشهادهن دون الكشف الحقيقي عن هوية مرتكبي هذه المجزرة الشنعاء، والكشف العلني أمام الرأي العام العالمي، رغم إن الجميع يعلم بأن حزب العدالة والتنمية عن طريق استخباراتها هي اليد الآثمة وراء كل قمع يطالُ حركات التحرر، وإننا مرة آخرى نجدد عهدنا بالنضال من أجل تحقيق الأهداف التي استشهدنّ في سبيلها، سائرات على خطى الرفيقة ساكينا ورفيقتيها، وعلى الرغم من الصعاب إلا أنه لن يستطيع أحد أن يثني من إرادتنا وعزيمتنا في القضاء على الاحتلال والوصول إلى الحرية.
مجلس المرأة في حزب الاتحاد الديمقراطي PYD
8-1-2021

الوسوم
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق