الأخبارالعالممانشيت

مايكل روبين: دعونا ننهي الوجود العسكري الأمريكي في تركيا

أشار (مايكل روبين) الباحث الأمريكي في معهد (أمريكان إنتربرايز) إلى أن العديد من العراقيين يعتقدون بأن الفراغ الناجم عن الانسحاب الأمريكي من العراق سيضعهم تحت رحمة إيران وداعش, ، ونفس الأمر يتخوف منه السوريون والصوماليون إذا ما أعلن بايدن عن الانسحاب من البلدين, بحيث سينتعش كل من تنظيم القاعدة وحركة الشباب في الصومال, أوضح روبين بأنه رغم ذلك فإن إدارة بايدن مصممة على التمسك بالقاعدة الوحيدة التي كان ينبغي على أمريكا التخلي عنها قبل عقد من الزمن, فقاعدة (إنجرليك) الأمريكية الجوية في تركيا التي تحتوي على ما يقرب من 50 سلاحاً نووياً بعد أن كانت قاعدة استراتيجية للولايات المتحدة, فقد أصبحت الآن مسؤولية استراتيجية.

وقال روبين في مقال له على موقع Washington examiner:

تركيا عدو لأمريكا بقدر ما هي حليف, إذ صرح أردوغان بأنه ليس لديهم مشكلة مع أيديولوجية طالبان, وأيضاً رغم أن تركيا عضو في حلف الناتو يميل أردوغان بشكل متزايد نحو روسيا.

وأشار روبين إلى أن بعض أعضاء جماعات الضغط التركية في واشنطن يقولون أن المشكلة تكمن في أردوغان وليس في تركيا نفسها, ولكن روبين أكد بأن الضرر الذي أحدثه أردوغان لن يكون من السهل عكسه, لأن المشكلة الحقيقية ليست فقط مشكلة تصرفات تركيا العدائية, بل إنها حقيقة أن أردوغان قد ينظر في يوم من الأيام إلى الوجود الأمريكي في قاعدة إنجرليك على أن كل جندي أمريكي ومقاول وعائلة في إنجرليك هم رهائن محتملون, مؤكداً بأن هذا التهديد حقيقي, فأردوغان يحاول في كثير من الأحيان إعادة توجيه الغضب نحو الأمريكيين, مثل ما حصل في أعقاب الانقلاب المزعوم عام 2016 ، حيث وجه أردوغان عصاباته إلى بوابات قاعدة إنجرليك بعد أن اتهم القائد الأمريكي للقاعدة بالتواطؤ في المؤامرة, وقال روبين:

ببساطة يخاطر الوجود الأمريكي في إنجرليك الآن بتكرار أزمة الرهائن في إيران عام 1979.

وفي ختام المقال أكد روبين بأنه على عكس الخروج الأمريكي من أفغانستان، لن يؤثر خروج الولايات المتحدة من قاعدة إنجرليك على العمليات الأمريكية, موضحاً  بأنه يمكن للولايات المتحدة الآن استخدام قاعدة Mihail Kogalniceanu الجوية في رومانيا، وأيضاً  قاعدة خليج سودا البحرية في اليونان.

 وقال روبين في ختام مقاله:

 في الواقع إن الخاسر الوحيد من الانسحاب الأمريكي من إنجرليك سيكون الاقتصاد التركي المحلي.

وأضاف: قد يكون ضغط بايدن لإنهاء الحروب الأبدية غير مسؤول، لكن ترك قاعدة عفا عليها الزمن لن يكون كذلك, لذلك دعونا ننهي الوجود العسكري الأمريكي في تركيا.

https://www.washingtonexaminer.com/opinion/the-one-foreign-base-biden-should-abandon

الوسوم
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق