الأخبارروجافامانشيت

ماكنزي يلتقي مظلوم عبدي ويؤكد استمرار شراكة ودعم الولايات المتحدة لقوات سوريا الديمقراطية

قام الجنرال (كينيث ماكنزي) قائد القيادة المركزية الأمريكية بزيارة خاصة إلى شمال وشرق سوريا بتاريخ 10أيلول, حيث عقد اجتماعاً مغلقاً مع  الجنرال “مظلوم عبدي” القائد العام لقوات سوريا الديمقراطية (قسد), وتطرقا في حديثهما إلى الموقف الأمريكي من الإدارة الذاتية لشمال وشرق سوريا وتأثيرات الانسحاب الأمريكي من أفغانستان على المنطقة.

وبحسب مصدر مطلع “رفض الكشف عن اسمه” تحدث لموقع ميديا نيوز فأن ماكنزي أكد لعبدي بأن تعاون ودعم الولايات المتحدة لقوات سوريا الديمقراطية سيستمر. موضحاً بأن قوات سوريا الديمقراطية والجيش الأفغاني ليسا متشابهين بأي حال من الأحوال, لأن قوات سوريا الديمقراطية نظمت نفسها بشكل فعال وقادرة على مقاومة أي شكل من أشكال الهجوم.

وأشار المصدر إلى أن الجنرال الأمريكي أوضح بأن البنية السياسية والبيئة في شمال وشرق سوريا لها أيضاً تنظيمها الذاتي, وأنه لا يمكن تقييمها أو مقارنتها بأفغانستان.

كما أكد المصدرعلى أنه تم التعبير بقوة في الاجتماع (خلف الأبواب) بأن الولايات المتحدة عازمة على البقاء في شمال وشرق سوريا لمواصلة الشراكة الناجحة بين القوات الأمريكية وقوات سوريا الديمقراطية في القتال ضد داعش, لأن داعش لا يزال يمثل تهديداً وخطراً حقيقياً, حيث أنه لا يزال نشطاً للغاية في العراق وسوريا، خاصة في المناطق المحيطة بدير الزور, كما أوضح المصدر بأنه تم التنبيه إلى أن القوات الأمريكية ستستمر في حماية حقول النفط في شمال وشرق سوريا حتى لا تقع في أيدي عناصر داعش الذين يمكنهم استخدام النفط للحصول على عائدات, وأيضاً تم التأكيد بوضوح على أن الولايات المتحدة ستدعم جهود إعادة الإعمار في المنطقة وتشارك بشكل كامل في عدد من المشاريع بالفعل مع المزيد من التخطيط.

وبحسب المصدر فإن الوفد الأمريكي أعاد طمأنة قائد قوات سوريا الديمقراطية مظلوم عبدي بأن الولايات المتحدة ستبذل قصارى جهدها للتأكد من تمثيل الإدارة الذاتية في أية محادثات مستقبلية بشأن مستقبل سوريا.

الوسوم
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق