الأخبارالعالممانشيت

ماكرون: يجب إنهاء الحرب في أوكرانيا «من دون إذلال روسيا»

شدد الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون، خلال الكلمة التي ألقاها في ختام مؤتمر حول مستقبل أوروبا أمس الاثنين في ستراسبورغ على ضرورة إنهاء الحرب الدائرة في أوكرانيا لكن «من دون إذلال روسيا»، كما دعا إلى إنشاء «منظمة سياسية أوروبية» لضمّ أوكرانيا خصوصاً، بالتوازي مع آلية الانضمام إلى الاتحاد الأوروبي التي قد تستغرق «عقوداً»، وفقاً لصحيفة الشرق الأوسط.

وقال ماكرون أمام البرلمان الأوروبي،«غداً سيكون لدينا سلام نبنيه، دعونا لا ننسى ذلك أبداً. سيتعين علينا القيام بذلك مع أوكرانيا وروسيا حول الطاولة… لكن ذلك لن يحصل من خلال رفض أو استبعاد بعضنا بعضاً، ولا حتى بالإذلال».

وتابع الرئيس الفرنسي: «عندما يعود السلام إلى التراب الأوروبي، سيتعين علينا بناء توازنات أمنية جديدة»، من دون «الاستسلام أبداً للإغراء أو الإذلال، ولا لروح الانتقام… لأنها أمعنت في تدمير طرق السلام في الماضي»، في إشارة إلى معاهدة فرساي التي أبرمت بعد الحرب العالمية الأولى، وشكلت «إذلالاً» لألمانيا.

ورأى أنه حتى ذلك الحين، يجب على الأوروبيين أن «يفعلوا كل شيء حتى تتمكن أوكرانيا من الصمود، ولا تنتصر روسيا أبداً»، ولكن أيضاً «الحفاظ على السلام في بقية القارة الأوروبية، وتجنب أي تصعيد» مع موسكو.

وقال الرئيس الفرنسي إن في موسكو«هناك رغبة في عرض القوة والترهيب وخطاب حربي حازم» وهذا اتضح في الخطاب الذي ألقاه الرئيس بوتين.

ولفت ماكرون أن أوكرانيا التي تتعرض لهجوم روسي، هي أصلاً «عضو في قلب اتحادنا»، لكن آلية الانضمام إلى الاتحاد الأوروبي التي قدّمتها كييف: «ستستغرق سنوات عدة، وفي الحقيقة عقوداً»؛ مقترحاً بالتوازي إنشاء «منظمة أوروبية جديدة». وهذه المنظمة الجديدة ستسمح للأمم الأوروبية الديمقراطية التي تؤمن بقيمنا الأساسية، بإيجاد مساحة جديدة للتعاون السياسي وللأمن.

الوسوم
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق