الأخبارروجافا

مؤسسة عوائل الشهداء بالشدادي تستنكر الهجمات على مناطق الدفاع المشروع

قامت مؤسسة عوائل الشهداء في الشدادي وبالتنسيق مع مجلس الناحية وحزب الاتحاد الديمقراطي، أمس السبت، 31 تموز، بإصدار بيان بخصوص الهجمات الأخيرة على باشور والهجمات التركية على مواقع الدفاع المشروع، حيث تم قراءة البيان أمام مجلس ناحية الشدادي، وبحضور أعضاء المؤسسات المدنية والأحزاب السياسية في الناحية.

هذا وبدأ البيان بالوقوف دقيقة صمت استذكاراً لأرواح الشهداء،

من ثم تم إلقاء البيان من قبل “دحام الفرج”، الإداري في مؤسسة عوائل الشهداء في الشدادي، وجاء في نص البيان:

“كلما ازداد الشعور الوطني لدى الكرد في عموم أجزاء كردستان وتلاحم مشاعرهم واصبحوا كتلة واحدة من أجل الحفاظ على المكتسبات وتحقيق حلم الاباء والاجداد، في ذلك الوقت يزداد العدو شراسة لخلق الفتن والعمل بكل السبل لاقتتال الأخوي بين الكرد”.

وتابع البيان: “ما يحصل الآن في باشور كردستان وهجمات الدولة التركية على مواقع الدفاع المشروع واستهدافه للقوى الآمنة وخلق حالة الذعر بين المدنيين، والحوادث الأخيرة التي بدرت من مليشيا الحزب الديمقراطي ووضع الكمائن أمام قوات حماية الشعب الكريلا في الجبال والتي أدت إلى استشهاد عدد من قوات الكريلا، في هذا التوقيت ما هي أساليب خسيسة مفتعلة من قبل قوات البرزاني وهي محل شجب واستنكار من قبل الشارع الكردستاني”.

وأضاف البيان: نناشد شعبنا الكردستاني وجميع الشعوب التواقة للحرية في كل مكان باننا نعيش مرحلة تاريخية مهمة من نضالنا الوطني وحققنا بدماء الشهداء وفكر الامة الديمقراطية والقائد عبدالله اوجلان مكتسبات تاريخية على مستوى ثورة شمال وشرق سوريا لتكون بنية قوية في خدمة الخط العام لنضال شعبنا المقاوم وخاصة نحن في السنوات الاخيرة عبر الاتفاقيات الدولية المشؤومة التي حرمت الكرد من ارضهم ولغتهم وثقافتهم، لنعمل معا ومن الآن وصاعدا في سبيل توحيد كلمة الكرد على أمر جامع يخدم المصالح العليا للقضية الوطنية”.

وانتهى البيان بترديد الشعارات التي تحيي مقاومة الكريلا وقوات سوريا الديمقراطية.

الوسوم
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق