المرأةمانشيت

مؤتمر ستار يندد بقتل وانتحار النساء

ندد مؤتمر ستار بمسألة قتل النساء أنفسهن أو قتلهن تحت أي مسمى كان، وذلك على خلفية انتخار امرأة من كوباني تدعى آميها وتبلغ من العمر 21 سنة وهي أم لطفلة.

وندد مؤتمر ستار في بيان له اليوم الاثنين (30 آذار 2020) بتزويج القاصرات، ولفت إلى ازدياد حالات الانتحار راجحاً الأمر إلى حرمان المرأة من حقوقها الطبيعية والذهنية التي تنكر وجودها.

وجاء في نص البيان:

“منذ بداية ثورة روج آفا إلى  يومنا هذا، كان هناك بلا شك نضال من أجل حقوق المرأة في الحرية والمساواة، ولكن على الرغم من النضال الذي تم خوضه، ونتيجة العقلية الاجتماعية السائدة في المجتمع، وتزويجها وهي قاصر تحت اسم العادات والتقاليد، ما تزال المرأة تواجه القتل والانتحار.

اليوم في كوباني، انتحرت امرأة تبلغ من العمر 21 عاماً تدعى آميها، لديها ابنة وحيدة، بسبب العقلية الاجتماعية السائدة، فقط لأنها امرأة.

أحياناً تجد المرأة الحل في قتل نفسها، بسبب العنف الممارس عليها، وإننا كمؤتمر ستار نرى هذا خطراً على حياة النساء، ويراه المجتمع مشروعاً لأن المرأة لا تزال تُعامل معاملة الشرف.

كما نجد أن جرائم القتل الذي يمارس بحق النساء، والانتحار قد ازدادت، وأن المرأة تحرم من حقوقها الطبيعية، والسبب في ذلك العقلية السائدة للرجل الذي ينكر وجودها ويطالب بفرض سلطته عليها من أجل أن تفقد هويتها.

ونحن كمنظمة نسائية ندين قتل النساء تحت أي مسمى، يجب عدم قتل المرأة، ويجب ألا تقتل هي نفسها.

ونطالب الجهات المسؤولة وجميع المنظمات محاسبة مرتكبي هذه الجرائم وحماية حقوق المرأة”.

الوسوم
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق