الأخبارروجافامانشيت

مؤتمر ستار في الشدادي يستذكر الشهيدة زيلان وشهداء حزيران

قام مؤتمر ستار في الشدادي، يوم أمس الأثنين، بتاريخ 21 حزيران، باستذكار الشهيدة زيلان وشهداء حزيران، بحضور جميع المؤسسات المدنية والعسكرية، وذلك في صالة الحرية في مجلس ناحية الشدادي.  

هذا وبدا الاستذكار بالوقوف دقيقة صمت إجلالاً وإكراماً لأرواح الشهداء.

من ثم تحدثت إدارية مؤتمر ستار بناحية الشدادي “اميرة السعد” عن دور الشهيدة زيلان وشهداء شهر حزيران اللواتي اصبحن ميراثاً لثورة شمال شرق سوريا وقدوة لجميع نساء العالم.

وأضافت قائلة: نستذكر زيلان وسما وجميع الشهداء اللذين وصل صوتهم لجميع العالم في المقاومة التي يجب ان تسطر في كتب التاريخ، وفي هذا الاستذكار نستطيع القول بان الإنجاز الذي حققته ثورة شمال سوريا هي التي كانت الدافع الأساسي لتغير النظرات السياسية تجاه الشعب السوري، حيث إننا اثبتا للعالم اجمع باننا شعب واحد، لا فرق بين أي مكون.

وتابعت: استطعنا تغيير جميع السياسات بالتحامنا خاصة بعد دخول الاحتلال التركي اراضينا، واذا عدنا للتاريخ لن ننسى المجازر التي ارتكبها الاحتلال العثماني بحق الشعب السوري، فاليوم باستذكارنا للشهيدة ساكينة وليلى وفيدان، نؤكد باننا على دربهم سائرون في سبيل الحرية والديمقراطية.

من ثم تحدثت الإدارية في مؤتمر ستار الحسكة “شكرية محمد “، قائلة: مقاومة زيلان اصحبت درساً لجميع الأعداء، بأننا مستعدون لنضحي بأرواحنا في سبيل تحقيق هدفنا، من ثم استشهدت الرفيقة سما في الأراضي التركية لتثبت للعالم أجمع الدور الريادي للمرأة في تحقيق أهدافها، حيث كانت الشهيدتان مثالاً للفداء والمقاومة لجميع دول العالم.

وأضافت شكرية محمد: اثبتت المرأة جورها بشكل فعال بعد التخلص من ظلم العبودية في التاريخ وأصبحت اليوم تستطيع تحقيق جميع أهدافها الحياتية ويجب على جميع نساء شمال وشرق سوريا التكاتف على خطى زيلان وسما وجميع شهدائنا ضد جميع المصاعب التي تمر بها المرأة، وفي ظل فكر القائد الاممي عبدالله اوجلان حيث قال “لا حياة بدون المرأة وهي نصف المجتمع ولا يكتمل المجتمع بدونها”.

وانتهى الاستذكار بترديد الشعارات التي تحيي مقاومة الشهيدة زيلان وجميع الشهداء.

الوسوم
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق