الأخبارالعالممانشيت

لويد أوستن: على واشنطن الاستعداد لحرب مختلفة لا تشبه “الحروب القديمة”

قال وزير الدفاع الأميركي لويد أوستن في أول كلمة سياسية مهمة له، أمس الجمعة، إنه على الولايات المتحدة الاستعداد لصراع محتمل في المستقبل لا يشبه كثيراً “الحروب القديمة” التي استهلكت وزارة الدفاع لفترة طويلة, داعياً إلى حشد التقدم التكنولوجي وتحسين دمج العمليات العسكرية على الصعيد العالمي من أجل “الفهم بشكل أسرع، واتخاذ القرار بشكل أسرع، والعمل بشكل أسرع”, وفقاً لصحيفة “العرب” اللندنية.

جاء ذلك خلال زيارة للقيادة الأميركية في المحيط الهادي والتي مقرها هاواي وأضاف أوستن: “إن الطريقة التي سنقاتل بها في الحرب الرئيسية المقبلة ستبدو مختلفة تماما عن الطريقة التي قاتلنا بها في الحروب السابقة”.

ولم يشير أوستن بشكل صريح إلى منافسين مثل الصين أو روسيا ولكن تصريحاته جاءت في وقت تبدأ فيه الولايات المتحدة انسحابا غير مشروط من أفغانستان بناء على أوامر من الرئيس جو بايدن بهدف إنهاء أطول حرب للولايات المتحدة وإعادة تحديد أولويات وزارة الدفاع الأميركية (البنتاغون).

كما لا تنص تصريحات وزير الدفاع الأميركي على ما يبدو على إجراءات محددة كما أنها لا تتكهن بأي صراع محدد. وبدلا من ذلك، فإنه يبدو وكأنه يحدد الخطوط العريضة لأهداف واسعة وغامضة إلى حد ما لقيادة البنتاغون تحت إدارة الرئيس جو بايدن.

وبات البنتاغون يستعد اليوم لهذا النوع من الحروب مستقبلا، وخاصة أن علماء وجنرالات أمريكيين قدموا شروحا لكيفية شل أجهزة دفاع العدو والانتصار عليه، عبر الدخول في معركة معه بطريقة تشارك فيها الطائرات الخفية من نوع أف – 35، مع “أسراب” من الطائرات المسيرة القتالية وتلك الخاصة بالمراقبة أو التزود بالوقود، مع أقمار اصطناعية، وسفن وغواصات مسيرة من دون قائد.

الوسوم
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق