الأخبارمانشيت

لماذا الكرد الإيزيدين هم الأكثر استهدافاً للإبادة والظلم؟!

أقدم جيش الاحتلال التركي برفقة التنظيمات الإرهابية التابعة له على هدم وتدمير عدد من المعالم الأثرية في عفرين، وحسبما أفادت المصادر ففي قرية قسطل جندو التابعة لناحية شرا أقدم الاحتلال على هدم وتدمير مزار الشيخ حميد والذي يُعتبر من الأضرحة المقدسة لدى الإيزيديين.

ويذكر أنه مثل هذه الانتهاكات ليست المرة الأولى التي يرتكبه الاحتلال التركي بحق الإرث الحضاري والموروث الثقافي في عفرين، فبعد احتلالها قامت بهدم ضريح الشيخ بركات في عين دارا، وضريح قره جرنه في قرية ميدانكي، وضريح الشيخ آدي في قرية قيباره والذي يُعتبر أيضاً من الأماكن المقدسة لدى الإيزيديين.

ومن جانب آخر أفادت مصادر موثوقة أن وحدة خاصة تابعة للقوات البريطانية عثرت على جثث 50 امرأة إيزيدية مقطوعي الرأس في إحدى الأنفاق بمحافظة دير الزور.

وقالت صحيفة ديلي ميل البريطانية في تقرير لها إن القوات البريطانية وفي إطار عملياتها ضد تنظيم “داعش” في محافظة دير الزور، عثرت على 50 جثة مقطعة لنساء إيزيديات مختطفات من قبل تنظيم “داعش” من منطقة شنكال بباشور كردستان في إحدى الأنفاق بمحافظة دير الزور.

واكتشفت القوات المجزرة الشنيعة في آخر المناطق التي كان التنظيم الإرهابي يسيطر عليها بالقرب من منطقة الباغوز. وحسب الصحيفة التي نقلت عن مصادر خاصة فإن النساء وُجدنَ في أكياس قمامة بإحدى الأنفاق قرب الباغوز وتم قتلهن خلال الأيام القليلة الماضية.

ويُشار إلى قوات سوريا الديمقراطية تمكنت من تحرير العشرات من الأطفال والنساء في محافظة دير الزور ولا تزال عمليات البحث مستمرة عن الإيزيديات المختطفات في المناطق التي تم تحريرها من التنظيم الإرهابي.

الوسوم
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق