الأخبارمانشيت

لقاء موسع جمع الإدارة الذاتية والخارجية الأمريكية ودول أوروبية

ذكر المركز الإعلامي لدائرة العلاقات الخارجية في الإدارة الذاتية أنه بتاريخ 3 حزيران الجاري عُقد لقاء مشترك وموسع عبر خدمة زوم بين وفد من الإدارة الذاتية لشمال وشرق سوريا وممثلي عدد من الدول الأوروبية والخارجية الأمريكية وذلك للتباحث حول العديد من القضايا الهامة في شمال شرق سوريا والوضع الأمني والاقتصادي في المنطقة إلى جانب ملف مقاتلي داعش وعوائلهم في المخيمات.

وبحسب المركز فقد شارك في الاجتماع من طرف الإدارة الذاتية كل من: بدران جيا كرد نائب الرئاسة المشتركة للمجلس التنفيذي، عبدالكريم عمر الرئيس المشترك لدائرة العلاقات الخارجية، عبدالسلام مصطفى ممثل الإدارة الذاتية في أوروبا، شيار علي ممثل الإدارة في الدول الإسكندنافية، وممثلي وزارات الخارجية في الولايات المتحدة الأمريكية، السويد، ألمانيا، فرنسا، المملكة المتحدة، سويسرا، فنلندا، بلجيكا، الدانمارك، هولندا، إيطاليا، كندا، النرويج، بالإضافة إلى مجلس الاتحاد الأوروبي، الدائرة الأوروبية للشؤون الخارجية EEAS، المديرية العامة للحماية المدنية الأوروبية وعمليات المساعدة الإنسانية DG ECHO، المديرية العامة للمفوضية الأوروبية للهجرة والشؤون الداخلية DG HOME.

وأشار المركز أنه إلى جانب القضايا الهامة في شمال شرق سوريا والوضع الأمني والاقتصادي في المنطقة تم أيضاً تبادل وجهات النظر خلال هذا اللقاء بخصوص ملف مقاتلي داعش وعوائلهم (أطفال ونساء) في المخيمات وبصورة خاصة مخيم الهول، وأكد ممثلو الإدارة الذاتية بضرورة تحمل المجتمع الدولي لمسؤولياته والتعاون والتنسيق مع الإدارة لمواجهة هذا الملف المعقد الذي لا تستطيع الإدارة تحمله لوحدها، وطالبت الإدارة هذه الدول وبشكل واضح وصريح بضرورة استعادة رعاياها من الأطفال والنساء اللواتي لم يرتكبن جرائم في شمال وشرق سوريا، وضرورة تقديم الدعم الاقتصادي والأمني للإدارة الذاتية وذلك للعمل على مخيم الهول وبناء ملاحق جديدة لتقسيم المخيم للسيطرة عليه والحد من عمليات التهريب ولبناء مراكز لإعادة التأهيل وغيرها، بالإضافة إلى دعم الإدارة بخصوص تحقيق العدالة وضرورة تشكيل محكمة عادلة لمحاكمة مقاتلي داعش والنساء اللواتي ارتكبن الجرائم في مناطق الإدارة، كما تم الطلب بتعويض ضحايا الإرهاب والمتضررين من الإرهاب (عوائل الشهداء والأطفال اليتامى، وجرحى الحرب وذوي الإعاقات الدائمة).

من جانبه أشار الرئيس المشترك لدائرة العلاقات الخارجية عبدالكريم عمر أن اللقاء كان إيجابياً ووجهات النظر كانت متقاربة وكان هناك تجاوب واضح لهذه الدول مع طلبات الإدارة الذاتية وتم التأكيد على ضرورة تعاون هذه الدول وتحمل المسؤوليات وتقديم الدعم لتخفيف العبء عن الإدارة الذاتية وضرورة مواجهة هذا الملف بشكل مشترك”.

الوسوم
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق