الأخبارمانشيت

لقاء الهام أحمد مع الخارجية السويدية: الادارة الذاتية يجب أن تكون ممثلة في اللحنة الدستورية

أجرت الهام أحمد الرئيسة المشتركة للهيئة التنفيذية لمجلس سوريا الديمقراطية، الأربعاء 6 نوفمبر، لقاءً مع الخارجية السويدية هو الثاني من نوعه خلال الاسبوعين الأخيرين .
والتقت الهام أحمد وممثل الادارة الذاتية لشمال وشرق سوريا في السويد شيار علي خلال هذه الزيارة مع وزيرة الخارجية السويدية السيدة آنا ليندا ونائبتها السيدة آنيكة سوندر في اجتماعين منفصلين .
هذا وتناولت الهام أحمد مع وزيرة الخارجية السويدية آنا ليندا الأوضاع الأخيرة في روج آفا وشمال شرق سوريا، وكذلك اللجنة الدستورية التي جاءت كأحد مخرجات سوتشي والتي تستثني الكرد وباقي مكونات الشمال السوري أي ثلث الشعب السوري، كما وناقشت التطهير العرقي الذي تقوم به دولة الاحتلال التركي ومرتزقتها السوريين.
واللقاء الثاني كان مع نائبة وزيرة الخارجية السيدة آنيكة سوندر وفريقها المؤلف من بير اورينيوس و لينوس و من طرفنا الرفيقة الهام احمد و شيار علي، وتم النقاش حول محاولات التطهير العرقي و وضع المدنيين الذين نزحوا من بيوتهم، و أيضا حول كيفية الدعم السياسي و الإنساني من طرف مملكة السويد، كما وتم مناقشة تقديم الدعم لقوات سوريا الديمقراطية في حماية المنطقة من الإرهاب.
ومن الجدير بالذكر أن مواقف مملكة السويد من العدوان التركي واضحة ومنددة بهذا العدوان وقد قامت الخارجية السويدية باستدعاء السفير التركي مرتين خلال الفترة الماضية كان آخرها يوم الثلاثاء من الاسبوع الجاري، خيث قدمت الخارجية السويدية اعتراضها وتنديدها بالتطهير العرقي وموضوع الأسلحة المحرمة دولياً والتي يستخدمها الجيش التركي في عدوانه. وكذلك فمملكة السويد كانت الدولة السباقة لانشاء علاقات دبلوماسية رسمية وبأعلى المستويات مع الادارة الذاتية لشمال وشرق سوريا.
وقد تعهدت وزارة الخارجية السويدية خلال اجتماعاتها مع الهام أحمد بتقديم العون والدعم اللازمين بالموضوع الاغاثي وكذلك دعم الادارة الذاتية لشمال وشرق سوريا سياسياً لتكون ممثلة في اللجنة الدستورية بجنيف وفق تصور ومقترح ستقدمة مملكة السويد بشكل رسمي في اجتماع وزراء خارجية الاتحاد الأوروبي يوم الاثنين القادم، وستسعى مملكة السويد لاقرار المقترح السويدي بشأن مشاركة الكرد والادارة الذاتية لشمال وشرق سوريا في اللجنة الدستورية، كما ستوجه مملكة السويد وفداً رسمياً بارزاً الى روج آفا وشمال شرق سوريا في القريب العاجل للاطلاع على الأوضاع الميدانية هناك وتقديم الدعم والمساندة بشكل فعلي ورسمي.
المقترح السويدي لآلية اشرك الادارة الذاتية في اللجنة الدستورية
هذا وقدمت السيدا آنا ليندا وزيرة خارجية السويد مقترحها على أن يتم المحافظة على شكل ومضمون الادارة الذاتية لشمال وشرق سوريا في أي دستور قد يخرج عن اللحنة الدستورية حتى وان لم تشارك الادارة الذاتية في هذه اللجنة، ولكن ما سيسعون اليع أن يشارك وفد من الادارة الذاتية لشمال وشرق سوريا بهذه اللجنة بصفة مراقب، والأهم من هذين البديلين في المقترح السويدي هو أن مملكة السويد ستسعى لأن يكون هناك طرف رابع في اللجنة الدستورية تكون ممثلة بالادارة الذاتية وأطراف سورية معارضة أخرى ليست ممثلة حتى الآن في هذه اللجنة.

الوسوم
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق