الأخبارسوريةمانشيت

لرفع العقوبات عن سوريا .. الاتحاد الأوروبي يشترط البدء في الانتقال السياسي

أكد جوزيب بوريل، مفوض الاتحاد الأوروبي السامي للشؤون الخارجية والسياسة الأمنية، خلال كلمة ألقاها في الجلسة العامة للبرلمان الأوروبي لمناقشة الأزمة العسكرية السياسية المستمرة في سوريا منذ 2011، أن التكتل لن يتخلى عن تطبيق العقوبات المفروضة على سوريا قبل بدء الانتقال السياسي في البلاد.

هذا وقال بوريل: “سأكون رئيساً مشتركاً يوم 25 آذار/ مارس للمؤتمر الـ 5 حول مستقبل سوريا، وعلينا أن نؤكد مع المبعوث الأممي الخاص غير بيدرسن دعمنا للإسهام في إيجاد حل سياسي بالتوافق مع قرار مجلس الأمن التابع للأمم المتحدة (رقم 2254)، العملية السياسية يجب أن تمضي قدماً بالتزامن مع إقرار دستور جديد وإجراء انتخابات حرة”.

وتابع بوريل: “يمكننا تقديم مساعدة والتركيز على إعادة إعمار سوريا جديدة، نحن على استعداد لمنح دعمنا، لكن العمل بطريقة عادية ليس خيارنا، يجب إجراء التحقيقات في قضايا المفقودين باستخدام الآلية الدولية”.

وأكد: “علينا الاستمرار في ممارسة الضغط، لن يتم التطبيع ورفع العقوبات ودعم إعادة الإعمار قبل بدء الانتقال السياسي، هذا هو ما سيكون مفاداً لرسالة مؤتمر بروكسل”.

واتهم بوريل نظام الرئيس السوري، بشار الأسد، بأنه يعرقل كل المفاوضات، منوهاً: “العملية السياسية للأمم المتحدة التي تدعم إجراء انتخابات ديمقراطية في سوريا أصبحت معلقة بالكامل والنظام السوري لا يتجاوب مع هذه الحلول”.

الوسوم
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق