الأخبارالعالممانشيت

لجنة حقوق الإنسان الأمريكية تدين الانتهاكات التركية في شمال سوريا

أدان مسؤولون ومنظمات أمريكية الانتهاكات التركية للحرية الدينية في شمال سوريا, وذلك خلال اجتماع افتراضي للجنة (توم لانتوس) لحقوق الإنسان بالكونجرس الأمريكي, وهي لجنة تشكلت من الحزبين الرئيسيين بأمريكا أنشأها مجلس النواب الأمريكي في عام 2008.

وفي مداخلتها خلال الاجتماع أكدت (نادين ماينزا) رئيسة اللجنة الأمريكية للحرية الدينية الدولية (USCIRF) على أنه في العراق وسوريا لا يزال الأيزيديون والمسيحيون والكرد وغيرهم ممن نزحوا بسبب الإبادة الجماعية قبل سبع سنوات غير قادرين على العودة بسبب تهديدات الميليشيات الموالية لإيران وتركيا والميليشيات التابعة لها وعودة ظهور خلايا تنظيم داعش الإرهابي.

ماينزا زارت شمال وشرق سوريا عدة مرات وشهدت على ما وصفته بـ (ظروف الحرية الدينية الرائعة) هناك حثت إدارة الرئيس بايدن مجدداً على الاعتراف بالإدارة الذاتية لشمال وشرق سوريا  سياسياً، ورفع العقوبات عن تلك المناطق, وتضمينها في المحادثات السياسية المستقبلية بشأن سوريا.

ولفتت منظمة (الدفاع عن المسيحيين) IDC ــ وهي منظمة تركز على حماية المسيحيين في الشرق الأوسط ــ الانتباه إلى انتهاكات حقوق الإنسان التي ارتكبتها تركيا بعد الغزو التركي لشمال وشرق سوريا في عام 2019, مشيرةً إلى الانتهاكات التركية لوقف إطلاق النار الذي توسطت فيه الولايات المتحدة، والاعتقال والمحاكمة غير القانونية، وسجن ثلاثة من مقاتلي المجلس العسكري السرياني في سوريا، واستخدام تركيا لمرتزقة سوريين ضد أرمينيا في الصراع في منطقة آرتساخ / كاراباخ المتنازع عليها ذات الأغلبية الأرمينية.

الوسوم
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق