حواراتمانشيت

كوجر: 8جنيفات وآستانات فشلت لعدم مشاركة المعارضة الحقيقية فيها

قال عضو المجلس العام لحزب الاتحاد الديمقراطي “حسن كوجر” في لقاء له مع صحيفة الاتحاد الديمقراطي: “إن المعارضة لا تقتصر على الحديث والنقد وإطلاق الشعارات فقط؛ إنما إيجاد البديل واستراتيجية فعالة ونظرية ثورية.

حسن كوجر استهل حديثه بالقول: “عموم أنظمة الشرق الأوسط باتت ديكتاتورية تفرض على المجتمع العنصرية والشوفينية مما يدفعه إلى العصيان”.

وتابع قائلاً: “المعارضة الحقيقية هي المجتمع بحد ذاته، إلا أن عموم المعارضات التي ظهرت في الثورات العربية والسورية خاصة عبارة عن معارضة مرتبطة بالأجندة الخارجية، ولم تعمل لصالح السوريين؛ إنما نفذت مصالح وأجندة الدول الداعمة لها، للتحكم بمجريات الثورة وتصييرها وفقاً للأجندة الخارجية، وأطلق كوجر تسمية (المزيفة والمصطنعة) على المعارضة وثورات (مصر، ليبيا، تونس وسوريا…)، وعزا ذلك إلى كون هذه المعارضة لا تستمد قوتها من الشعب، وغير قادرة على تحقيق طموحات الشعب، مؤكداً على أن هدفها هو الوصول إلى دفة الحكم والتحكم بصلاحيات الدولة.

وأشار كوجر إلى انتقاد حزبهم للمعارضة السورية لتحليها بذهنية النظام ذاته، فكلاهما (المعارضة والنظام) يسعيان إلى ترسيخ القومية العربية فقط؛ وخير مثال عندما تم الاتفاق في روسيا على إزالة كلمة (العربية) من التسمية (الجمهورية العربية السورية) كانت المعارضة أول الرافضين.

واعتبر كوجر حزبه معارضاً للنظام، وقال: “لم نطالب برحيل السلطة لنؤسس سلطة جديدة؛ إنما أكدنا على ضرورة دمقرطة البلاد، ووجدنا حق المرأة والشبيبة وعموم أطياف الشعب الركائز التي تقوم عليها الديمقراطية”.

وأضاف: ساهمنا في تحقيق نظام ديمقراطي شعبي يلتحم مع الشعب، لم نقبل بركائز ذهنية البعث”.

وأفاد كوجر أنه بعد اتفاق الدولة التركية والنظام البعثي وروسيا انتهت المعارضة وتلاشت، تركيا كي تمنع تأسيس الكيان الديمقراطي في شمال سوريا باعت المعارضة في حلب ودمشق وريفها وحماة وحمص ودرعا وجمعتهم في إدلب، مستشهداً بقول ديمستورا في تصريحه الأخير: على المعارضة ألا تبالغ فهي لا تملك شيئاً على الأرض، وليست قادرة على فرض شيء كونها لا تملك قوة على الأرض.

وشدد كوجر على أن المعارضة لا تقتصر على الحديث والنقد وإطلاق الشعارات فقط، ونوه إلى أن المعارض يصبح معارضاً عندما ينتقد ويجد البديل باستراتيجية فعّالة وذهنية ونظرية ثورية.

وأفاد كوجر في حديثه بالقول: “لو أن الائتلاف معارضة حقة؛ لكان هنأ قوات سوريا الديمقراطية على تحرير كل بقعة من دنس الإرهاب، وما الصقت التهم بهذه القوات”.

وأنهى حسن كوجر حديثه قائلاً: “8 جنيفات وآستانات فشلت كون المعارضة الحقيقية لم تنضم إليها”.

الوسوم
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق