مانشيتنشاطات

كوجر: إراداتنا أقوى من أن تنكسر

?
?
?

تظاهر أمس الآلاف من أهالي ديرك وكركي لكي في ساحة الحرية بمدينة ديريك تنديداً بالقصف التركي لروج آفا.

هذا وتجمع آلاف المتظاهرين في ساحة الحرية بديريك مروراً بمركز المدينة وصولاً إلى ساحة الشهداء، رافعين الرموز الكردية وصور قائد الشعب الكردستاني عبدالله أوجلان، منددين بشعاراتهم القصف التركي على قرجوخ وشنكال.

بعد وقوفهم دقيقة صمت على أرواح شهداء الحرية، ألقى عضو المجلس العام لحزب الاتحاد الديمقراطي PYD حسن كوجر كلمة أكد فيها أن مكتسبات شعبنا في روج آفا، أصبحت هدفاً للقوى الظلامية وهذا ما يؤكد أهمية روج آفا في المنطقة.

وتابع كوجر بأنها هذه الهجمات ليست المرة الأولى، وأن تركيا دعمت قوى إرهابية كالنصرة وداعش لمحاربة روج آفا ومكتسباتها، وأضاف أن هذه الهجمات لا تستهدف حزباً دون آخر، بل هي هجمات طالت الكرد أجمع، والهدف منها مساعدة داعش في الرقة من جهة، وكسر إرادة الشعب الكردي من جهة أخرى.

وتوجه كوجر برسالة إلى المتظاهرين بقوله: “نحن من يكتب تاريخه ولن نكون عبداً لأحد مهما كثرت هجماتهم، فإراداتنا أقوى من أن تنكسر.

ونوه كوجر أن أبناء شعبنا لن يرضى بأقل من فرض حظر جوي على مناطق روج آفا، وأي شيء آخر يكون مساعدة لداعش وحلفائها.

كما قال كوجر أن القصف التركي هو بمثابة إعلان حرب بقوله: “نعتبر هذه الهجمة إعلان حرب شامل من قبل الفاشية التركية على شعبنا، وأن لهذه الهجمات استمرارية على قنديل وايمرالي وروج آفا وشنكال”.

 وأفاد كوجر “أن هذه الهجمات هي استهداف للوجود الكردي”، مضيفاً بقوله: “سنصعّد مقاومتنا ونزيدها أكثر بعد هذه الهجمات التي طالت روج آفا، نحن نناضل لحماية كرامتنا وشرفنا”.

واختتم عضو انجلس العام للـ PYD حسن كوجر حديثه قائلاً: “على أبناء شعبنا دعم قرجوخ وجميع مناطق روج آفا، فهذه المقاومة مباركة”.

تالياً ألقيت العديد من الكلمات منها: “كلمة الرئيس المشترك للاتحاد الفيدرالي الديمقراطي لشمال سوريا منصور السلوم، كلمة مؤتمر ستار ألقتها بروين محمد أمين، بعدها قرأ سعيد هسام بيان عن اتحاد علماء الدين في ديرك، كلمة المجلس التأسيس لمخيم نوروز قاسم شنكالي، كلمة إدارة مخيم روج ألقاها علي محمد، وأخيراً تم قراءة بيان لاتحاد مثقفي مقاطعة الجزيرة”.

الوسوم
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق