PYDآخر المستجداتالأخبارالادارة الذاتيةروجافامانشيت

كنعان بركات: اغلاق فيشخابور يأتي في إطار مؤامرة ضد المنطقة

وصف الرئيس المشترك لهيئة الداخلية في إقليم الجزيرة، كنعان بركات اغلاق معبر فيشخابور من قبل الحزب الديمقراطي الكردستاني وعدم تسليم جثامين الشهداء إلى ذويهم بالمؤامرة مشيراً إلى أن هناك سياسات معادية من قبل  الاحتلال التركي وقوى أخرى لتشديد الحصار على شمال وشرق سوريا.

وشارك اليوم اعضاء واداريي الهيئة الداخلية ومديرياتها ولجانها في إقليم الجزيرة في خيمة الاعتصام  المقيمة منذ أكثر من ثلاث اشهر أمام معبر سيمالكا.

وتوجه أعضاء هيئة الداخلية، تحت الأمطار الغزيرة، نحو بوابة فيش خابور وسط الشعارات التي تندد برفض الديمقراطي الكردستاني لمطالب المعتصمين وعوائل الشهداء.

بعد الوقوف دقيقة صمت، ألقى الرئيس المشترك لهيئة الداخلية في إقليم الجزيرة، كنعان بركات كلمة أكد فيها: “أن رفض الديمقراطي الكردستاني تسليم جثامين الشهداء إلى ذويهم وإغلاق المعابر والحصار الاقتصادي على شمال وشرق سوريا والإدارة الذاتية ضمن الاتفاقيات التي تحاك ضد مناطقنا، وهذه ليست المرة الأولى التي تنفذ مخططات ومؤامرات ضد الإدارة الذاتية ومكونات شمال وشرق سوريا”.

وأضاف بركات “إن هجمات دولة الاحتلال التركي المستمرة وارتكابها المجازر في كوباني وشمال وشرق سوريا، ضمن المخططات التي تخططها الدول الإقليمية والدولية”.

أشار بركات “إلى أن الديمقراطي الكردستاني أغلق المعابر من أجل الضغط على شعوب شمال وشرق سوريا لتسليم إرادتهم وإدارتهم “.

وشدد بركات” شعوب شمال وشرق سوريا بجميع مكوناتها ستقاوم ضد جميع المخططات رغم الحصار وإغلاق المعابر التي تحاك ضد شعوب المنطقة”.

هذا وسيناوب أهالي ناحية ديرك ومجلس الكوجرات والكلدان تحت خيمة الاعتصام في يومهم الثاني على التوالي ليستلم منهم يوم غد أهالي ناحية عامودا.

ودخلت خيمة الاعتصام يومها الـ 98، ويواصل الأهالي والقوى الوطنية والسياسية، ومؤسسات المجتمع المدني والمنظمات الحقوقية والإنسانية المطالبة باستلام جثامين الكمين الغادر الذي نفذته قوات الديمقراطي في منطقة خليفان.

ويرفض الحزب الديمقراطي الكردستاني تسليم جثامين مقاتلي الكريلا الذين استشهدوا في كمين بمنطقة خليفان.

وكان قوات الحزب الديمقراطي الكردستاني، قد نصبوا في الـ 28- 29 من آب/ أغسطس الماضي، كميناً غادراً لـ 7 مقاتلين من الكريلا في ناحية خليفان، أسفر عن استشهاد 5 منهم وأسر واحد مصاب، فيما عاد السابع إلى نقطته، حسب بيان المركز الإعلامي لقوات الدفاع الشعبي.

الوسوم
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق