الأخبارمانشيت

كاتب سياسي لبناني: مشروع الأمة الديمقراطية للقائد أوجلان مفتاح الحل للقضية الكردية

أشار الكاتب السياسي اللبناني “قاسم قصير”  إلى أن المسألة الكردية من المسائل الشائكة في المنطقة العربية والإسلامية بسبب الظلم التاريخي الذي تعرض له الكُرد منذ اتفاقية سايكس بيكو إلى اليوم، وأدى إلى انتشار الكرد في أكثر من دولة. (أي تقسيم كردستان بين أربعة دول تركيا، والعراق، وسوريا وإيران).

واعتبر “قاسم قصير” أن مشروع الأمة الديمقراطية للقائد عبد الله أوجلان هو السبيل لحل القضية الكردية وبناء تكامل إقليمي والكونفدرالية المشرقية. بحسب وكالة ANHA للأنباء.

وفي التفاصيل: أكد الكاتب السياسي اللبناني “قاسم قصير” على أن الكرد أدوا أدواراً مهمة في التاريخ الاسلامي. مشيراً إلى أن الحضور الكردي بين العلماء والقادة والسياسيين كبير جداً.

وتطرق “قصير” في حديثه إلى حل قضية الشعب الكردي قائلاً: إن حل المسألة الكردية اليوم يتمثل بمشروع المواطنة والديمقراطية في كل دولة عربية وإسلامية، بحيث يكون المواطن، سواء كان كردياً أو عربياً أو تركياً أو آشورياً أو مسلماً أو مسيحياً، مواطناً قبل أي شيء، ويحق له التمتع بحقوق المواطنة دون أي تمييز، وقال: “وهذا هو مشروع الدولة الديمقراطية الذي طرحه عبد الله أوجلان”.

ودعا “قاسم قصير” إلى ضرورة فتح الحوار التركي العربي الكردي الإيراني لمعالجة كل الأزمات في المنطقة وبناء التكامل الإقليمي أو الكونفدرالية المشرقية بين كل دول المنطقة ووقف كل أشكال الحروب والصراعات.  

يُشار إلى أن القائد عبد الله أوجلان، المعتقل لدى السلطات التركية منذ 15 شباط 1999 والذي يطبق بحق إجراءات تعسفية منافية لكافة المواثيق والعهود الدولية، قد طرح نظرية الأمة الديمقراطية المبنية على التعايش السلمي بين كافة مكونات وشعوب الشرق الأوسط، والتي تتخذ من نظام الإدارات الذاتية اساساً لها.

الوسوم
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق