الأخبارمانشيت

قيادي في وزارة البيشمركة: الهجوم على البيشمركة تم بواسطة طائرة حربية

أكد(Qadir Xoranî) القيادي في وزارة البيشمركة بإقليم كردستان أن الهجوم على العربة العسكرية الذي أدى إلى استشهاد عدد من البيشمركة في منطقة (متينا) تم بواسطة طائرة (إف 16) أو بطائرة دون طيار. والقيادي Qadir Xoranî خبير عسكري كان قد نشر منشوراً على صفحته في الفيسبوك تحدث فيه عن الهجوم على قوات اليبشمركة في منطقة متينا, وأوضح في منشوره أن عربة البيشمركة المدرعة التي استُهدفت في منطقة متينا بتاريخ الخامس من حزيران قد تعرضت للقصف بطائرات (إف -16 ) أو طائرات بدون طيار, مستنداً على ثلاث نقاط, حيث قال في المنشور:

* أنا نفسي ركبت سيارة مصفحة, وهذه الآلة متينة للغاية ومحمية.

* لا توجد آثار لقذائف على العربة, ولو كان الهجوم نفذ بالصواريخ  لكانت قد أصابت الجوانب الأربعة للمركبة، أو على الأقل لتحطمت العجلات.

* بحسب تصريحات البيشمركة الجرحى لم يكن هناك اشتباكات, وأفاد البيشمركة المصابون أن عربتهم تعرضت للهجوم من الجو, وتؤكد الصور  أن العربة تعرضت للقصف إما بطائرة من طراز F-16 أو طائرة مسلحة بدون طيار.

وأكد خوراني أنه تم تنفيذ هذا العمل الإرهابي إما بطائرات إف 16 أو بطائرات بدون طيار ضد البيشمركة, وهذا هجوم مخطّط له, والهدف من هذا الهجوم هو إثارة حرب بين الكرد وتكثيف الحرب ضدهم وتدمير إقليم كردستان.

وبينما وصفت وسائل الإعلام التابعة للحزب الديمقراطي الكردستاني الحادث في البداية بأنه (قصف) جوي، سرعان ما ألقت باللوم على HPG في الهجوم.

ومن ناحية أخرى أصدر المركز الإعلامي لقوات الدفاع الشعبي HPG بياناً بخصوص الهجوم تم التأكيد فيه أن الهجوم لم يتم من قبل قواتهم، وطالب البيان بتشكيل لجنة مستقلة للتحقيق في هذا الهجوم.

 وقد صدرت تصريحات من جهات عديدة بخصوص الهجوم المذكور, ولكن وفقاً للخبراء فإن صور المركبة المدرعة المستهدفة تشير إلى أن الهجوم قد تم من الجو.

الوسوم
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق