الأخباركردستانمانشيت

قيادية في YNK: سننسحب من الحكومة إذا بدأت الحرب بين الأخوة

حول الهجمات التركية على مناطق إقليم كردستان ودعم حزب PDK لهذه الهجمات, أفادت القيادية في حزب الاتحاد الوطني الكردستاني (بيليز جبار فرمان) بأنه إذا اندلعت حرب بين الأخوة الكرد فإنهم كحزب سينسحبون من حكومة الإقليم، وأضافت:

إذا حدث شيء كهذا فيجب على جميع الأطراف الانسحاب من الحكومة لمنع حرب الأخوة, وليس فقط حزب الاتحاد الوطني الكردستاني,

وتابعت: شمعة المقاومة لن تنطفئ, فالجيش التركي يهاجم بكل قواته لكن قنديل ما زالت صامدةً ولن تسقط.

وأشارت  فرمان إلى أن حزب PDK يحاول الدخول في هذه الحرب نيابة عن الحكومة الفيدرالية لإقليم كوردستان، موضحةً بالقول:

نحن أيضاً جزء من هذه الحكومة ونحن ضد هذه الحرب, ولا نؤيدها, ولا ينبغي لأي طرف أن يتهرب من المسؤولية, والمسؤول الأول هو PDK. وأضافت:

تتصرف تركيا وفق حلم السلطنة العثمانية وتنتهك القانون الدولي, فهي تتجاوز الحدود وتستهدف السكان, لذلك يجب على البرلمان العراقي أن يتخذ موقفاً ضد التدخل التركي, وحزب الاتحاد الوطني الكردستاني غير مسؤول عن الهجمات العسكرية التركية, ونحن قلقون بشأن وجود القوات الأجنبية في أراضي الإقليم.

الوسوم
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق