الأخبارالمرأةمانشيت

قياديات في شمال شرق سوريا : ” سنواصل النضال ضد كل أشكال الاحتلال والإرهاب”

اشارات قياديات في شمال شرق سوريا اليوم خلال الاحتفال باليوم العالمي للمرأة والتي قيمت في مدينة قامشلو السبت 6 آذار 2021 إلى “إن نضال المرأة لعب دورًا مهمًّا في شمال وشرق سوريا، وشددن على الاستمرار في النضال حتى تحرير كافة المناطق المحتلة، والوصول إلى كافة النساء السوريات، معاهدات على إبقاء رايات المرأة عالية.

كلمة مؤتمر ستار

ألقتها الناطقةُ باسمه، رمزية محمد، التي باركت فيها هذه المناسبة على الحضور وعلى نساء سوريا والعالم، والقائد عبد الله أوجلان.

وقالت في كلمتها: “إن تنظيم النساء الحاصل في شمال وشرق سوريا والمستمر، هو ضمان المكتسبات المتحققة التي جاءت وتحققت بفضل تضحيات المئات من النساء المناضلات”.

وأضافت: “سيستمر هذا النضال حتى تحرير مناطقنا المحتلة، وسنرفع وتيرة المقاومة حتى الوصول إلى حرية النساء السوريات، وحرية القائد عبد الله أوجلان”، مؤكدة على أن “النضال والتنظيم وحرية المرأة لن تتحقق إلا بأيديكن”.

مجلس المرأة في شمال وشرق سوريا

ألقتها  نجلاء تمي، كلمة قالت فيها: “لقد رفضت المرأة في مسيرتها الطويلة اختصار وجودها في المجتمع، والذهنية الذكورة المهيمنة، واستطاعت بعد نضال طويل وبعد تضحيات في شمال وشرق سوريا تحقيق العديد من المكتسبات السياسية والعسكرية والاجتماعية”.

وأضافت قائلة: “وأبهرت العالم بأسره ببطولاتها ووقفتها الحرة، حيث جعلت العالم يلتفت إلى دورها الكبير في هذه الثورة، وسيّرت نضالًا لا هوادة فيه، ورسّخت قيم التشاركية، وحافظت على التعايش المشترك بين كافة المكونات”.

وخصت نجلاء تمي في مباركتها بمناسبة هذا اليوم، وحدات حماية المرأة، والمرأة المقاتلة والمرأة السورية الصامدة في المناطق المحتلة وفي مقدمتها عفرين، وسري كانيه وكري سبي، والصامدات والمُهّجرات في المخيمات”.

وطالبت نجلاء تمي في ختام كلمتها المجتمع الدولي بتحمّل مسؤولياته والعمل على الحد من هذه الانتهاكات التي ترتكب بحق المرأة ومحاسبة الجناة أمام المحاكم الدولية.

كلمة الناطقة الرسمية باسم وحدات حماية المرأة، نسرين عبد الله

قالت : “المرأة الحرة إن وعدت وفت، ونحن وعدنا وسنستمر في عهدنا”. مؤكدة أن “المرأة الحرة ستكون قائدة العالم والمجتمع، وسيبقى صوتها عاليًا”.

وأضافت: “أحمل إليكن سلامًا من وحدات حماية المرأة”، منوهة إلى أننا “وَعَدنا بأن نكون الدرع الحامي للنساء، وأعاهدكن مجددًا أن نستمر في حماية ثورتنا، وأعاهدكن على أننا وحدات حماية المرأة سنهزم الاحتلال التركي وأردوغان، ونرفع أعلامنا مجددًا في كل من عفرين وسري كانيه وكري سبي، ونسقط رايات المرتزقة كما فعلنا سابقًا برايات داعش”. 

وناشدت نسرين عبد الله في ختام حديثها النساء “بالنضال في جميع أنحاء العالم، وإبقاء راية النساء دومًا مرفرفة عاليًا”.

هذا وتستمر فعاليات الاحتفالية بتقديم عروض الفنية “غنائية، ومسرحية، ورياضية وراقصة”.

الوسوم
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق