آخر المستجداتالأخبارمانشيت

قوى سياسية في شمال وشرق سوريا تدين هجمات الاحتلال التركي

أدانت الأحزاب السياسية الهجوم التركي على حركة حرية كردستان، والصمت الدولي حيال جرائم الدولة التركية التي ترتكبها، مطالبة الدولة العراقية وحكومة إقليم كردستان بإدانة هذا العدوان على أراضيهم وخرق سيادتهم، ومجلس الأمن والأمم المتحدة باتخاذ قرار وموقف صارم ضد هذا العدوان وإيقافه وتجريم النظام التركي.

أدلت الأحزاب السياسية ببيان مشترك استنكرت فيه العدوان التركي على مناطق الدفاع المشروع وعلى حركة حرية كردستان.

وجاء في نص البيان:

يتبين بشكل جلي لجميع الجهات الدولية نفاق وكذب النظام التركي بخصوص حقوق الشعوب التي تعيش ضمن الحدود السياسية لتركيا اليوم، ويتأكد يوماً بعد آخر بأن هذا النظام هو سليل الدولة العثمانية، التي قامت بالمجازر ضد الشعوب الأرمنية والسريانية والعربية والكردية على مدى أربعمائة عام من حكمها للمنطقة، تلك المجازر والإبادات التي لازالت تمارسها الدولة التركية بحق الشعب الكردي الذي يناضل من أجل حقوقه المشروعة على أرض وطنه.

حيث أن العدوان الذي قامت به الدولة التركية صادف ذكرى المجزرة التي قامت بها الدولة العثمانية التركية ضد الأرمن والسريان الآشوريين، في إشارة جلية على استمرارها لإبادة ما تبقى من الشعب الكردي، وهي توجه بذلك رسالة، بأنها لاتزال سليلة دولة أبادت شعوبا سابقا، وأنها مستمرة على ذلك النهج الذي كان يجب أن يكون قد عفى عليه الزمن، ولكن بوجود النظام التركي هيهات لمثل هذه الأعمال أن تنتهي إلا بانتهاء الفاشية التركية.

إن ما تقوم به تركيا من هجوم على حركة حرية كردستان  في المناطق الحدودية من إقليم كردستان وشمال كردستان، وكذلك القرى الآمنة السريانية الآشورية والكردية، لهو خرق واضح للقانون الدولي والإنساني، إذ ترتكب جرائم حرب وإبادة جماعية في محاولة لإنهاء شعبنا الأعزل والمدافعين عنه، وهي بذلك لا تستهدف حزباً أو حركة معينة ولكن تستهدف جميع القوى الديمقراطية ” الكردية والعربية والسريانية الآشورية الداعية إلى الحرية والانعتاق، كما تستهدف مكتسبات ومصالح إقليم كردستان العراق وكذلك مكتسبات مكونات الشعب السوري في روج آفا وشمال وشرق سوريا، وهي لن تتوقف عن التدخلات السافرة في دول الجوار مالم يتخذ المجتمع الدولي موقفاً صارماً إزاء انتهاكاتها لسيادة الدول.

إننا الأحزاب والقوى السياسية الموقعة أدناه ندين ونستنكر الهجوم التركي على حركة حرية كردستان، كما نستنكر الصمت الدولي حيال جرائم الدولة التركية التي تستخدم في حربها هذه حتى الأسلحة المحرمة دولياً.

لذا نطالب بوقف العدوان التركي الغاشم، والامتثال إلى لغة العقل والحل السلمي للقضية الكردية في شمال كردستان وتركيا.

كما نطالب الدولة العراقية وحكومة إقليم كردستان بإدانة هذا العدوان التركي على أراضيهم وخرق سيادتهم، حيث أنه يستهدف أيضاً احتلال الأراضي العراقية، كما احتلت مناطق في شمال سوريا.

كما أن الدول العربية معنية أيضاً بإصدار موقف حازم ضد العدوان التركي على دولة عضوة في الجامعة العربية.

وبما أن هذا العدوان يضر بالأمن والسلم الدوليين فلابد من قرار وموقف صارم من مجلس الأمن والأمم المتحدة والمؤسسات الإنسانية ضد هذا العدوان وإيقافه وتجريم النظام التركي.

كما أننا ومن منبرنا هذا نساند وندعم حركة حرية كردستان في دفاعها عن قضايا شعوب المنطقة.

الأحزاب المشاركة هي :”هيئة التنسيق الوطنية- حركة التغيير الديمقراطي، حزب الاتحاد الديمقراطي، حزب السلام الديمقراطي الكردستاني، الاتحاد الليبرالي الكردستاني، الحزب الشيوعي الكردستاني، البارتي الديمقراطي الكردستاني – سوريا، الحزب الديمقراطي الكردي السوري، الحزب اليساري الكردي في سوريا، الحزب اليساري الديمقراطي الكردي في سوريا، حزب التجمع الوطني الكردستاني، حزب التغيير الديمقراطي الكردستاني، حركة التجديد الكردستاني، اتحاد الشغيلة الكردستاني، الهيئة الوطنية العربية، حزب الحداثة والديمقراطية لسوريا، حزب الخضر الكردستاني، حزب الوفاق الديمقراطي، حركة الإصلاح- سوريا، الحزب الديمقراطي الكردي في سوريا (البارتي)، الحزب الاشوري الديمقراطي، حزب التآخي الكردستاني، حزب روج الديمقراطي الكردي في سوريا، الاتحاد الوطني الحر- روجافا، حركة المجتمع الديمقراطي، مؤتمر ستار، حزب المحافظين الديمقراطي، حزب النضال الديمقراطي، الاتحاد السريانيّ، تيار المستقبل الكردستانيّ، الحزب الجمهوري الكردستانيّ.

الوسوم
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق