الأخبار

قوى الأمن الداخلي وقوات حماية المرأة يحتفلون بمناسبة قدوم “يوم المرأة العالمي”

تحت شعار “نضالنا ضمان ثورة المرأة”، نظَّمت قوى الأمن الداخلي-المرأة، وقوات حماية المرأة في شمال وشرق سوريا أمس الثلاثاء بتاريخ 2 آذار/مارس، احتفالية بمناسبة عيد المرأة العالمي، وذلك بحضور المئات من قوات الأمن الداخلي وحماية المرأة في بلدة رميلان.

في البداية تم الوقوف دقيقة صمت استذكاراً لأرواح شهداء الحرية والكرامة، بعدها تمّ تقديم عرض عسكري من قبل قوات الأمن الداخلي المرأة وقوات حماية المرأة.

وبعد العرض العسكري، ألقت “هيفي مصطفى” الرئيسة المشتركة لقوى الامن الداخلي لشمال وشرق سوريا، كلمة جاء فيها:

بداية نبارك عيد المرأة لجميع النساء وعلى رأسها نساء شمال وشرق سوريا وبالأخص عناصر قوى الامن الداخلي وقوات حماية المرأة، ونقول لنساء العالم اجمع في هذا اليوم نحن نساء شمال وشرق سوريا محظوظات كوننا نقود ثورة الحرّية وكل ذلك بفضل نضال وتحرّر حركة حرية المرأة خلال عشرات السنين التي أهدانا إياها القائد عبدالله اوجلان؛ نحن بفضل هذه التضحيات أصبحنا أصحاب جيش وحزب وحلف خاص بالمرأة؛ إن العدو يستهدف حرية المرأة بشكل مستمر وفي هذا اليوم نقول للإرهاب والعدوّ بأن استهدافكم للمرأة الحرّة لن يكسر من أرادة المرأة ومن عزيمتها وسنواصل الدرب التحرّري.

وبعدها ألقت “ريحان لوقو” إدارية في مؤتمر ستار في شمال وشرق سوريا؛ كلمة قالت فيها: بداية نهنئ جميع النساء الكرديات ونساء سوريا والنساء المناضلات من أجل الحرية وإنّنا نكرّم ونعايد اليوم المرأة تكريماً للجهود التي بذلتها، ودورهنّ الفعّال في الحفاظ على الأمان والاستقرار، وحماية أمن المنطقة من المحاولات “الإرهابية”.

إنّ “قوات حماية المرأة أثبتت دورها الفعّال بنضالها في ساحات المقاومة ومواجهة الخلايا النائمة التي حاولت زعزعة أمن المنطقة، وأضافت في كلمتها: “بذلت المرأة جهوداً كبيرة في مواصلة النضال ورفع وتيرته، والسير على درب الشهداء.

واختتمت الاحتفالية بالأغاني الثورية والدبكات الشعبية التي حيّت نضال وحرية المرأة.

الوسوم
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق