الأخبارسوريةمانشيت

قسد: مقتل 12 مرتزق وتدمير آلية عسكرية في عين عيسى

تزامناً مع القصف العنيف من قبل الاحتلال التركي على الطريق الدولي ومحيط ناحية عين عيسى تصدت قوات سوريا الديمقراطية للهجوم حيث منعت المرتزقة من التقدم في المنطقة، مما أسفر الهجوم عن مقتل 12 مرتزق وكذلك تدمير آلية عسكرية تابعة لهم.

وفي هذا الإطار قال زياد حلبي القيادي في قوات سوريا الديمقراطية: إنه “قرابة الساعة 5:30 بدأ الاحتلال التركي والمرتزقة الهجمات على قريتي جبهل ومشيرفة، وتصدّت لها قواتنا”، وأشار إلى عما تتداوله وسائل الإعلام التابعة للاحتلال التركي من ادّعاءات بأنّهم احتلوا القريتين عارٍ عن الصّحّة، القريتان مازالتا تحت سيطرتنا، وتندلع اشتباكات بين الحين والآخر بين مقاتلينا وجيش الاحتلال ومرتزقته”.

وعن الخسائر التي تكبدها جيش الاحتلال التركي أفاد زياد حلبي أن “الاشتباكات التي استمرت خلال يومين، وفق ما شاهدناه بأعيننا أسفرت عن مقتل 12 من عناصر المرتزقة، بالإضافة إلى تدمير ألية تابعة لهم”.

وقال في نهاية حديثه إنّهم تصدّوا للهجمات بروح النّصر، موضحاً: “مقاتلونا مستمرّون في مقاومتهم، ولن يسمحوا للمرتزقة بالدخول إلى هذه القرى”.

ويذكر أن جيش الاحتلال التركيّ ومرتزقته شن في الـ 18 من كانون الأول الجاري هجوماً على قريتي جهبل ومشيرفة في ريف عين عيسى التابعة لإقليم الفرات.

الوسوم
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق