الأخبارمانشيت

قامشلو تُشيّع مناضلاً من قوات الأسايش

  

شيّع المئات من أهالي قامشلو اليوم 16شباط 2021 جثمان الشّهيد محمد المشعل إلى مثواه الأخير وذلك في مزار الشّهيد دليل صاروخان.

وحضر مراسم التشييع قيادة قوى الأمن الداخلي في قامشلو وممثلين عن الإدارة الذاتية وحزب الاتحاد الديمقراطي PYD اضافة إلى المئات من عوائل الشهداء.

 المراسيم بدأت بالوقوف لدقيقة صمت على ارواح شهداء الحرية والكرامة، وتتالت الكلمات.

 ألقى المتحدّث باسم عوائل الشهداء لازكين محمد كلمة قال فيها: “من الواضح أنّ القوانين والحقوق الدّوليّة تنتهك دون أن يحرّك أحد ساكناً، في يومنا الرّاهن إذا كان هناك مكان تستمرّ فيه المقاومة من أجل حماية القيم الإنسانيّة والهويّة والثّقافة والأخلاق فهي مناطق شمال وشرق سوريّا”.

وأضاف: “نحنُ نبذل الكثير من التّضحيات، ولكن بدون شكّ سيكون النّصر كبيراً أيضاً، حتّى لو حاربنا العالم أجمع، فإنّنا سوف نقاوم طالما أنّنا على حقّ” .

بدوره ألقى العلامة محمد خرزاني كلمة باسم اتحاد علماء المسلمين في شمال شرق سوريا قال فيها:”  كل الفخر لمن استشهد دفاعا عن وطنه وواجبه وعرضه؛ نعلم جميعا سوف نموت كُلّنا فالموت يزور كلَّ إنسان ونرفع رؤوسنا بشهدائنا”.

وفي ختام المراسيم وُرِي جثمان الشّهيد محمد المشعل الثّرى وسط زغاريد الأمّهات والشّعارات الّتي تمجّد الشّهداء.

الوسوم
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق