الأخبارروجافاسورية

قامشلو… الندوة الحوارية الثامنة لمجلس سوريا الديمقراطية

تحت شعار “نحو مؤتمر وطني لأبناء الجزيرة والفرات”، انطلقت الندوة الحوارية الثامنة لمجلس سوريا الديمقراطية في صالة زانا بمدينة قامشلو.

هذا وبدأت الندوة الحوارية بالوقوف دقيقة صمت على أرواح الشهداء، وتضمنت الندوة  المحاور التالية: لضمان المواطنة وحقوق كل المكونات في سوريا موحد- تعزيز التشاركية في مؤسسات الإدارة الذاتية لشمال وشرق سوريا وتطوير- وتمكين الإدارات الذاتية والمدنية.

ويشارك في فعاليات الندوة الحوارية 130 شخصاً من ممثلي العشائر والأحزاب والقوى السياسية، والمجلس الوطني الكردي، وممثلي الإدارة الذاتية الديمقراطية لإقليم الجزيرة، ومثقفين وحقوقيين وشخصيات مستقلة.

كما ودارت أعمال الندوة من قِبل رئيسة المجلس التنفيذي لمجلس سوريا الديمقراطية إلهام أحمد، وعضوة المجلس الرئاسي جاندا محمد وعلي رحمون، ورئيس حزب الاتحاد السرياني سنحريب برصوم.

وبحسب لجنة التحضير للندوة، ستركز فعاليات الندوة الحوارية على محورين، المحور الأول عن الحوار السوري- السوري ويتضمن الحوار مع المعارضة، الحوار مع النظام، الحوار الكردي- الكردي وانعكاسه على الحل السياسي.

أما المحور الثاني يتمحور حول العلاقات التاريخية بين الشعوب المنطقة، ودورها في بناء الإدارة الذاتية، وآلية تطوير المشاركة والعمل المؤسساتي في الإدارة الذاتية.

والجدير ذكره عقد مجلس سوريا الديمقراطية ندوات مماثلة، في مدينة الحسكة، والرقة، وطبقة، ومنبج، وكوباني، واليوم في مدينة قامشلو.

لا يزال فعاليات الندوة مستمرة حتى إعداد هذا الخبر

الوسوم
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق