ثقافةمانشيت

في لقاء تميز بالإيجابي أنور مسلم يلتقي بنخبة من المثقفين في قامشلو

القضايا السياسية في المنطقة والمتغيرات على ساحة الشرق الأوسط والعالم, ابتداء من الحوار الكردي – الكردي وما ستؤول إليه أوضاع الكرد خاصة والمنطقة عامة, كان عنوان اللقاء الذي جمع الرئيس المشترك لحزب الاتحاد الديمقراطي PYD أنور مسلم مع نخبة من المثقفين وبعض الشخصيات الوطنية أمس الأحد في حديقة القراءة بمدينة قامشلو.

بعد التطرق إلى الأوضاع السياسة شدد الرئيس المشترك لحزب الاتحاد الديمقراطي على دور المثقف الذي يمتلك أدوات الثقافة والتفكير والحوار والحركة العقلية والفكرية والوعي المستنير بحكم تكوينه الثقافي كعنصر مهم في هذا المجتمع.

وشدد أيضاً في حديثه على وجوب أن يكون المثقف منحازاً للبناء والاستقرار، وفى نفس الوقت محارباً جاداً بقلمه وفكره, وهذه هي مسؤولية المثقف نحو مجتمعه, وعلى المثقف أن يسهم من خلال قلمه ولسانه وفكره، في ترسيخ الولاء والانتماء، والمحافظة على ثوابت ومكتسبات المجتمع ويعمل على غرس ثقافة الأخلاق والقيم، والمواطنة الإيجابية والتسامح والتعايش بين أبناء المجتمع مع تعدد مكوناتهم.

واختتم مسلم حديثه بالإشادة بدور المواطن المثقف والواعي والمدرك لما يحيط به من تهديدات، مشيراً أن المواطن المثقف يكتسب مناعة وحصانة ذاتية تجعله مؤهلًا على مواجهة كل التيارات الهدامة.

هذا واستمع الرئيس المشترك لحزب الاتحاد الديمقراطي أنور مسلم إلى مداخلات الحضور وأجاب على الأسئلة التي كانت تجول في خواطرهم بروح المسؤولية الوطنية وسط ارتياح شديد من الجمهور.

وتبقى اللقاءات المثمرة و الإيجابية تقوي الذات وتنهض بالوعي في إطار الثوابت الوطنية..

الوسوم
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق