الأخبارروجافامانشيت

فوكس نيوز: الطائرات المسيرة التركية تكثف هجماتها على حلفاء الولايات المتحدة

أوضح تقرير نشرته شبكة fox news الأمريكية بأن تركيا كثفت من هجماتها بالطائرات المسيرة ضد قوات سوريا الديمقراطية المتحالفة مع الولايات المتحدة في شمال وشرق سوريا بعد تهديدات أردوغان بشن عملية عسكرية ضد تلك القوات, حيث أسفر هجوم لطائرة مسيرة تركية يوم السبت عن استشهاد 4 أشخاص في مدينة القامشلي.

وألقت قوات سوريا الديمقراطية باللوم على كل من روسيا والولايات المتحدة في السماح بهكذا هجمات, موضحةً بأن الأتراك ما كانوا ليهاجموا دون إذن أمريكي وروسي.

وحول هذا التصعيد أشارت ممثلة مجلس سوريا الديمقراطية في واشنطن (سينم محمد) لشبكة fox news إلى أنه ومنذ 20 تموز قتلت الطائرات المسيرة التركية تسعة عناصر من قوات سوريا الديمقراطية و 13 مدنياً وأربعة من قوات الأمن الداخلي, وقالت:

تركيا تهدد بغزو عسكري, إنها تستخدم هجمات الطائرات بدون طيار, والآن ازدادت هذه الهجمات.

ونوّه التقرير إلى أن أردوغان يزعم بأن قوات سوريا الديمقراطية التي ساعدت الولايات المتحدة في هزيمة تنظيم داعش الإرهابي تنتمي إلى حزب العمال الكردستاني (PKK), ولكن الولايات المتحدة الأمريكية تختلف بشدة مع تركيا بشأن قوات سوريا الديمقراطية, وتقدرها كحلفاء لها في سوريا.

كما أشار التقرير إلى أن الحساب الرسمي للقيادة المركزية الأمريكية (CENTCOM) على تويتر نعى استشهاد نائبة قائد قوات سوريا الديمقراطية التي استشهدت بطائرة مسيرة تركية في 22 تموز, وجاء في التغريدة:

سلوى كانت قائدة حاسمة لقوات سوريا الديمقراطية, وقادت القوات في القتال ضد داعش منذ ذروة القتال لهزيمة الفكر الخسيس في شمال وشرق سوريا في عام 2017, وتقدم القيادة المركزية تعازيها لعائلات هؤلاء المقاتلات الثلاثة من قوات سوريا الديمقراطية وإلى الشعب في شمال وشرق سوريا وشركائنا في قوات سوريا الديمقراطية .

وأكدت التغريدة بأن سلوى لعبت دوراً رئيسياً في إنقاذ حياة الأمريكيين خلال الحرب ضد داعش.

وأفادت الشبكة بأن (سينم محمد) نفت بشكل قاطع أية صلة بحزب العمال الكردستاني, مؤكدةً بأن اتهام قوات سوريا الديمقراطية بأنها مرتبطة بالحزب غير صحيح, وأضافت: كانوا يدافعون عن الشعب السوري من تنظيم داعش

وبيّنت (سينم محمد) أن الأحزاب السياسية في مجلس سوريا الديمقراطية تريد من الولايات المتحدة فرض منطقة حظر طيران فوق شمال وشرق سوريا لوقف هجمات أردوغان بالطائرات المسيرة والطائرات الحربية, ولكن الولايات المتحدة رفضت الطلب, مشيرةً إلى أن أحد الاقتراحات التي يبدو أنها تكتسب قوة هي تعديل مشروع قانون في الكونغرس يحظر على تركيا استخدام طائرات مقاتلة أمريكية من طراز F-16 ضد شركاء الولايات المتحدة في مكافحة الإرهاب, وأنه يمكن تطبيق التشريع المقترح لإعاقة أردوغان في استخدام القوة الجوية العسكرية الأمريكية لشن هجمات ضد قوات سوريا الديمقراطية, وأضافت سينم محمد:

أردوغان استخدم القوة الجوية لإحداث تطهير عرقي في عفرين عام 2018, ومن ثم احتلتها, والجماعات العسكرية المدعومة من تركيا مارست الاغتصاب وصادرت ممتلكات الكرد, والهدف الديموغرافي لتركيا هو استبدال السكان الكرد بأشخاص آخرين ليسوا من المنطقة, لقد كان هناك تغيير ديموغرافي في عفرين ونزح غالبية الكرد (300 ألف) بالإضافة إلى العرب.

الوسوم
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق