PYDالأخبارروجافامانشيتنشاطات

فوزة يوسف: لن نستطيع بناء مجتمع حر وديمقراطي دون إعطاء المرأة حقوقها

بحضور ما يقارب الـ ١25 شخصية سياسية وقانونية ومؤسسات نسوية ومجتمع مدني وممثلين عن الإدارة الذاتية ورجال دين، بدأت فعاليات منتدى مناهضة جرائم القتل التي ترتكب بحق المرأة، الذي يقيمه مجلس المرأة في حزب الاتحاد الديمقراطي PYD ،

حيث بدأ المنتدى بالوقوف دقيقة صمت استذكاراً لأرواح شهداء الحرية والكرامة، من ثم تم إلقاء كلمة الافتتاحية من قبل “فوزة يوسف” عضو الهيئة الرئاسية في حزب الاتحاد الديمقراطي PYD ، والتي استهلت كلمتها بالتطرق إلى الذهنيات التي تجعل من المرأة سلعة تباع وتشترى ويتم التحكم بمصيرها وفق عادات وتقاليد (مجتمعيةعائلية) بالية وقديمة.

وأشارت فوزة يوسف؛ أنه ما زالت الجرائم ترتكب بحق المرأة تحت ما تسمى “جريمة الشرف”، وذلك لكسر إرادة المرأة الحرة ومنعها من نيل حريتها وحقوقها المشروعة.

وأكدت إن الإدانات لمثل هذه الجرائم ليست كافية، بل يجب على جميع المؤسسات أن تأخذ مواقف صريحة وواضحة تجاه ذلك.

وشددت فوزة يوسف بالقول: هذه الهجمات والجرائم لا تستهدف المرأة فقط، بل تستهدف المجتمع بأكمله لأنه بإسقاط المرأة يسقط المجتمع برمته.

ورأت فوزة يوسف عضو الهيئة الرئاسية في حزب الاتحاد الديمقراطي PYD؛ أنه من المستحيل أن يتم انشاء مجتمع حر وديمقراطي دون إعطاء المرأة قيمتها وحقوقها، ومن هنا إذا لم نجد حلاً لقضية العائلة لا يمكن أن نبني وطناً متقدماً ومجتمعاً حراً. مشيرة إلى أنه لا توجد أية شريعة تبيح قتل النساء وسلب الحياة منهن وليس من حق أي كان أن يسلبها حياتها.

ومن الجدير ذكره؛ إن فعاليات منتدى “مناهضة جرائم القتل التي ترتكب بحق المرأة” ما زالت مستمرة حتى لحظة إعداد هذا الخبر.

الوسوم
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق