الأخبارروجافامانشيت

فوزة يوسف: على سكان مناطقنا الحذر من أفعال حكومة دمشق

نقل موقع “أوغاريت بوست ugaritpost” عن عضوة هيئة الرئاسة المشتركة في حزب الاتحاد الديمقراطي “فوزة يوسف” قولها: إن الإدارة الذاتية قررت أن كلّ شخص ممن يعمل ضمن دوائرها أو المجالس، ويتوجه للتسوية مع الحكومة سوف يُفصل من وظيفته ويتعرض للمحاسبة، ونحن كقوى سياسية نؤيد هذا القرار، مؤكدة أن ما يسمى بـ “التسويات” التي تقوم بها الحكومة بالنسبة لنا استسلام.

وأضافت “يوسف” أن الحكومة تريد إعادة تنفيذ سياستها في درعا بمناطق شمال شرق سوريا، حيث تهدف كذلك من إجراء التسويات إرغام الجميع بالوضع الراهن والقبول بالسياسات الحكومية. “وكأننا لم نقم بأي ثورة ولم نحقق شيئًا”، موجهة نداءها للسكان في شمال شرق سوريا بأن يكونوا يقظًين أمام أفعال الحكومة والتسويات التي يقوم بها.

مؤكدة أن مثل هذه الأعمال لن تكون مقبولة دون إيجاد حل سياسي للازمة السورية.

كما نفت “يوسف” في حديثها لإذاعة محلية التوصل إلى اتفاق بين الإدارة الذاتية والحكومة السورية، مشيرة إلا عدم وجود مفاوضات رسمية حتى الآن، قائلة: إذا تم التوصل إلى اتفاق، فإن الإدارة الذاتية والقوى السياسية ستدلي بتصريحات وستصدر بيانات بخصوص ذلك.

وختمت عضوة هيئة الرئاسة المشتركة في حزب الاتحاد الديمقراطي، “فوزة يوسف”، حديثها بالتأكيد على القيام بعدد من العمليات الاستخباراتية في مناطق شمال شرق سوريا في الآونة الأخيرة دون ذكر تفاصيل إضافية عن هذه العمليات.

الوسوم
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق