الأخبارالشبيبةروجافا

فعاليات شبابية منددة بمؤامرة ١٥ شباط في قامشلو

تواصل حركات ومنظمات الشبيبة في شمال وشرق سوريا ومناطق الشهباء وحلب وضمن مخيمات النزوح القسري القيام بفعاليات ونشاطات المتعلقة بالذكرى ٢٣ للمؤامرة الدولية التي طالت القائد عبدالله أوجلان.
ضمن سلسلة الفعاليات المستمرة  في مقاطعة قامشلو والتي تنظمها حركة الشبيبة الثورية السورية واتحاد المرأة الشابة تحت شعار ” تسقط مؤامرة 15 شباط” نظم الشبيبة امس مسيرة في حي الكورنيش بمدينة قامشلو.

رفع الشبيبة خلال المسيرة لافتات كتب عليها ” لا أحد يستطيع حجب شمسنا”، “حان وقت حرية القائد آبو” وجابوا شوارع الحي مرددين شعارات تنادي بحياة القائد أوجلان وتطالب بحريته.

وأثناء مرور المسيرة في شوارع الحي استقبلتها الأمهات برفع صور القائد عبد الله أوجلان، لتتحول بعدها المسيرة إلى تجمع جماهيري.

خلال التجمع ألقى عضو حركة الشبيبة الثورية السورية آمد محمود كلمة أشار فيها إلى أن القائد آبو معتقل منذ سنوات في سجن إمرالي إلا أنه حر من خلال فكره وفلسفته، وقال:” يقول القائد آبو ‘بدأنا بالشبيبة وسننتصر بالشبيبة‘ ونحن الشبيبة سنطبق مقولة القائد حتى النهاية”.

ولفت آمد محمود إلى أن فعالياتهم المطالبة بالحرية الجسدية للقائد عبد الله أوجلان مستمرة, وتابع بالقول:” نقول للقوى الدولية بأنها فشلت في هذه المؤامرة”.

الوسوم
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق