الأخبارالعالممانشيت

فايننشال تايمز: الاقتصاد المتدهور وتحالفات المعارضة قد تتسبب في الإطاحة بأردوغان

نشرت صحيفة فاينانشيال تايمز البريطانية تحليلاً حول أزمة انهيار قيمة الليرة التركية لأدنى مستوياتها مقابل العملات الأجنبية، وتطرَّقَ التحليل إلى المسار الاقتصادي السيئ وغلاء المعيشة. متسائلاً عن مدى تأثير الاقتصاد التركي المتعثر على نظام أردوغان والتسبب في الإطاحة به.

وقالت الصحيفة إن انهيار الليرة التركية التي فقدت قيمتها بمقدار النصف، إلى جانب التضخم النقدي الذي وصل إلى أكثر من 20% كان سبباً رئيسياً في تآكل شعبية حزب العدالة والتنمية، وأدى إلى تراجع شعبية الحزب في نسَبْ التصويت إلى 30% بحسب استطلاعات الرأي.

وأشارت الصحيفة في تحليلها إلى أن “كمال كيليتشدار أوغلو” يساهم مع الأحزاب المتنافسة الأخرى في تشكيل تحالف استثنائي، بوضع خلافاتهم جانباً وتوحيد قواهم للإطاحة بأردوغان.

وأضاف التحليل: رغم محاولات أردوغان صدع تحالفات المعارضة أيديولوجياً، لكن ترسخت هذه التحالفات من خلال التوحد وراء دعوة إعادة تركيا إلى النظام البرلماني والتركيز على حالة الاقتصاد.

الوسوم
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق