بياناتمانشيت

عيد العمال يوم للثورة والبناء

بيان إلى الرأي العام

نستقبل عيد العمال 1 أيار هذا العام وشعبنا الكردي والكردستاني يمر بظروف سياسية حساسة تنم عن مرحلة مصيرية وحرب وجود يخوضها شعبنا بجدارة وارادة لا تلين، فالحرب التي تشنها الفاشية التركية على مناطق الدفاع المشروع وعلى كل قيم ثورتنا متمثلةً بالحملة العسكرية ضد مناطق زاب، متينا وآفاشين حيث تخوض الكريلا هذه الحرب ببطولة ومسؤولية تاريخية ليس فقط لانتصار مناطق الدفاع المشروع بل لانتصار كردستان عموماً وانتصار القيم الانسانية والديمقراطية وحرية الشعوب وتعايشها. وعلى هذا الأساس العادل يوجه الكريلا ضربات قاصمة للفاشية التركية وجيشها ومرتزقتها، وكما خابت هذه الطغمة الحاكمة في تركيا في حفتانين ستجر ذيول الخيبة والهزيمة للمرة الألف في آفاشين وزاب ومتينا.

وليس من المصادفة أن تتزامن المؤامرات التي تحاك على روج آفا/ شمال وشرق سوريا مع هذا العدوان، فقوى الاستبداد والطغم المعادية لحرية الشعوب وتعايشها تقتات على المؤامرات و الفتن التي تحاول زرعها بين المكونات السورية في شمال وشرق سوريا، في محاولة منها لاطالة عمرها عبر ادامة الأزمة والتضييق على الشعب السوري بكل السبل، هذا الشعب الذي يعاني الأمرَّين في ظل حالة معيشية مزرية تسبب فيها النظام البعثي الذي استجلب العقوبات وقانون قيصر ليعيش شعبنا السوري على كامل جغرافيته أحلك الظروف وأصعبها، في حين أصبحت مناطق الادارة الذاتية في شمال وشرق سوريا ـ رغم ذلك ـ نموذجاً ديمقراطياً آمناً ومستقراً تعيش في كنفه كل المكونات السورية كرداً وعرباً وسريان باخاء أفشل كل المخططات التي حيكت لضرب استقرار المنطقة وتعايش مكوناتها، وبينما تحاول هذه الادارة أن تبني وتحقق مستوىً من الرخاء لشعوب ومكونات شمال وشرق سوريا، نرى في المقابل الخطف والاعتقال والقتل ومحاولات التغيير الديمغرافي والتضييق على شعبنا في المناطق المحتلة كعفرين وسري كانية وكري سبي، والأمر لا يقل ظلماً واجحافاً في المناطق التي يسيطر عليها النظام حيث الفقر وتدني المستوى المعيشي والتضييق على الحريات.

اننا في حزب الاتحاد الديمقراطي PYD في الوقت الذي نتوجه فيه لعموم شعبنا وطبقته العمالية الكادحة بأسمى آيات المباركة بقدوم عيد العمال والكادحين، فنحن على يقين في الوقت ذاته أن شعبنا كما حوّل احتفالات نوروز 2021 لصفعة لكل القوى الاستبدادية، سيحوِّل احتفالات الحادي من أيار 2021 إلى يومٍ لادامة ثورتنا وقيمها المستمدة من فكر وفلسفة القائد آبو والمتجلية بالأمة الديمقراطية، ونحن متأكدون من ارادة شعبنا في البناء وتطوير الادارة الذاتية لشمال سوريا وذلك بالالتفاف حولها لنكون الخطوة الأولى لبناء سوريا جديدة يداً بيد مع كل أبناء شعبنا السوري.

عاش 1 أيار عيد العمال والكادحين.

عاشت ثورة شعبنا.

المجد والخلود لشهدائنا.

حزب الاتحاد الديمقراطي PYD

29/4/2021

الوسوم
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق