الأخبارالعالممانشيت

على غرار بلديات HDP أردوغان يفرض الوصاية على الجامعات، والاحتجاجات الطلابية تنتقل لأنقرة

تواصلت، اليوم الأربعاء 6 يناير، الاحتجاجات الطلابية التركية ضد مساعي أردوغان لفرض وصايته على الجامعات، ونظم طلاب جامعة الشرق الأوسط التقنية التركية بالعاصمة أنقرة، اليوم الأربعاء، وقفة أمام مقر جامعتهم؛ دعماً لطلاب جامعة “بوغاز إيتشي/البسفور” المحتجين على تعيين أردوغان، البروفيسور الموالي له(مليح بولول) رئيساً لجامعتهم.
وبحسب ما ذكرته وسائل إعلام “نشر طلاب جامعة الشرق الأوسط، بيانا على حسابات مختلفة بمواقع التواصل الاجتماعي أعربوا خلاله عن تضامنهم مع جامعة (بوغاز إيتشي)”. ودعا الطلاب لوقفة احتجاجية تضامنية مع طلاب “بوغاز إيتشي”، نظمت ظهر الأربعاء، وقالوا في كلمات مختلفة خلال الوقفة: “جئنا للإعلان عن رفضنا الوصاة في كل مكان بدءا من جامعة البسفور وصولاً إلى جامعة الشرق الأوسط التقنية”.
ومن الجدير بالذكر أن الوصاية التي يفرضها أردوغان على الجامعات تأتي بعد الولاة الذين فرضهم أردوغان على البلديات التي أزاح منها رؤساء البلديات المنتخبين التابعين لحزب الشعوب الديمقراطية HDP في المناطق الكردية، وهي استمرار لنفس سياسة الوصاية من حزب العدالة والتنمية التي تنقلب على نتائج الانتخابات.
وتواصل اليوم الأربعاء عنف الشرطة التركية، التي شنت عناصرها حملات أمنية جديدة ضد طلاب الجامعة المذكورة من المحتجين، وبزعم مخالفة الطلاب للقانون رقم 2911، ومقاومة قوات الأمن خلال احتجاجات يوم الإثنين الماضي، للإعراب عن رفضهم لرئيس الجامعة الجديد، وتم اعتقال مجموعة جديدة من الطلاب المشاركين في الاحتجاجات.
ووفق بيان لشرطة إسطنبول ارتفع عدد المعتقلين إلى 36، وتم توجيه تهمة الانتماء لتنظيمات إرهابية إلى بعضهم، ووصل عدد المعتقلين حتى مساء أمس الثلاثاء، على خلفية تظاهرات جامعة البسفور إلى 22 شخصاً.
وفي إطار عمليات المداهمة أقدمت عناصر بالشرطة التركية على تحطيم جدران أحد المنازل لاعتقال أحد الطلاب، إذ حاولت كسر الباب فلم تفلح، فقرروا تحطيم الجدران للدخول والتأكد من عدم وجوده.
واليوم الأربعاء، أعلنت ولاية إسطنبول حظر جميع أنواع التجمعات والمظاهرات والمسيرات في منطقتي بشكتاش، حيث يوجد مقر الجامعة، وصاري ير، إثر دعوات للتجمع مجدداً أمام حرم جامعة “بوغاز إيتشي”، خوفاً من تكرار سيناريو احتجاجات جيزي 2013.

الوسوم
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق