الأخبارالعالممانشيت

عقب افشال هجوم داعش وتركيا.. موسكو تشعر بالقلق

عقب تمكن قسد من السيطرة على الاوضاع في مقاطعة الحسكة كشف النائب الأول لمندوب روسيا الدائم لدى الأمم المتحدة، ديمتري بوليانسكي، أن بلاده طلبت عقد اجتماع لمجلس الأمن الدولي بشأن الهجمات التي شنها تنظيم “داعش” على سجن الصناعة في الحسكة شمال شرق سوريا.

واعلنت قوات سوريا الديمقراطية أمس أن قواتها والقوات الأمنية  لشمال وشرق سوريا وبدعم من التحالف الدولي تمكنت من السيطرة على الاوضاع في سجن الصناعة وافشال الهجوم الارهابي الذي شنه عناصر داعش بدعم وتخطيط من الاحتلال التركي وجهات أخرى.

وقال المسؤول الروسي: “نشعر بقلق عميق إزاء التقارير المتعلقة بهجمات داعش الأخيرة في شمال شرق سوريا والوضع العام في ذلك الجزء من البلاد؛ تم طلب عقد اجتماع يوم الخميس”​​​.

وبالتزامن مع الهجوم الارهابي على شجن الصناعة صعدت تركيا من وتيرت هجماتها على مناطق تل تمر وزركان.

وبحسب المتحدث، فقد طلبت موسكو عقد اجتماع منفصل، ومن المتوقع أن يتم خلاله الاستماع إلى تقرير نائب الأمين العام للأمم المتحدة، ورئيس إدارة مكافحة الإرهاب بالمنظمة، فلاديمير فورونكوف، وممثلين آخرين عن الأمانة العامة للأمم المتحدة حول آخر التطورات في شمال شرق سوريا.

وكانت قوات التحالف الدولي قد باركت النصر الذي تحقق بعد افشال المشروع الارهابي على الحسكة, مؤكداُ  بأن العمل المشترك سيوفرالأمان والاستقرار للمنطقة.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق