الأخبارمانشيت

عـاجِل: الإدارة الذاتية تفتتح ممثلية لها في سويسرا

افتتحت الإدارة الذاتية لشمال و شـرق سـوريا قبل قليل ممثلية دبلوماسية لها في مدينة جنـيف في الاتحـاد السويسري

يحضر مراسم الإفتتاح التي تقام الآن ممثلين عن الحكومة وساسة سويسريين وسوريين، بالإضافة إلى ممثلين عن منظمات المجتمع مدني مهتمة بالوضع السـوري.

هذا وافتتح بدران جيا كرد نائب الرئاسة المُشتركة للإدارة الذاتية لشمال وشرق سوريا المراسيم بإلقاء كلٰمة ترحيبة قال فيها: “في البداية أبارك هذِه الخطوة لشعوب شمال وشرق سوريا و أخص منهم الشهداء وعوائلهم الذين وهبوا حياتهم حتى وصلنا الى هذِه المرحلةو أتقدم بجزيل الشُكر لكل من ساهم في انجاح هذِه الخطوة”.
وتابع جيا كرد كلمته بالتطرق إلى افتتاح ممثلية الادارة الذاتية لشمال وشرق سوريا في سويسرا بالقول: ” تأتي هذِه الخطوة في سبيل تطوير العلاقات بيننا وبين سويسرا حكومة و شعباً و ستكون هذِه الممثلية بمثابة جسر بيننا”، و أضاف “من الضروري أن تمثل الإدارة الذاتية و قوات سوريا الديمقراطية في كُل مكان، حيث ضحت هذِه القوات بالكثير لترسيخ الاستقرار والأمن العالمي من خلال الحرب لدحر داعش على مدار سنوات متتالية، فالإرهاب المتمثل بداعش بات خطر استراتيجي على المنطقة و العالم و لِذلك نحن بحاجة الى جهود دولية لانهائه”.
وأكد جيا كرد ” ستكون ممثليتنا في سويسرا بمثابة أداة قوية لدعم مكتسبات شعوبنا في شمال وشرق سوريا”.

هذا وأصدرت ممثلية الادارة الذاتية في جنيف بياناً بمناسبة الافتتاح، و جاء في نص البيان:
 
بعد إعلان الإدارة الــذاتية لشمال وشرق سوريا، التي حققت انتصارات سياسية وعسكرية وقدّمت تضحيات جمّة في سـبيل ترسيخ الأمن والاستقرار في المنطقة، خاصة فيما يتعلّق بالحرب على الإرهاب المتمثّل بتنظيم داعش والذي كان للإدارة وقوات سوريا الديمقراطية الدور الأكبر في القضاء على التنظيم المذكور، بات من الضرورة الشروع بفتح ممثليات للإدارة في الدول المـؤثرة على المـلف السـوري وكان منها ألمانيا وفرنسا، ومن ثمّ السويد ودول البينلوكس.

وسعياً منّا لتطوير علاقاتنا مع باقي الـدول الأوربية، كانت خطوتنا التالية فتح ممثلية للادارة الذاتية لشمال وشرق سوريا في سويسرا لما لها من أهمية بالغة وحضور أساسي في الملف السوري حيث احتضنت العديد من المؤتمرات المفصلية لوضع خارطة طريق لحلّ الأزمة السورية، ولهذه الغاية شرعنا اليوم بافتتاح ممثلية لنا في مدينة جنـيف بجمهورية الإتحـاد السـويسري.

إن افتتاح ممثلية للإدارة الذاتية لشمال وشرق سـوريا في جنيف السويسريّة، في هذا الوقت الحـساس والتاريخي يأتي في سياق بناء جـسر من العلاقات بين مكونات شمال سوريا وسويسرا حكومةً وشعباً بهدف التعريف بمشروع الإدارة الذاتية ورؤيتها لحل الأزمة السـورية واَلية الحكم المستقبلي، وكذلك سعياً لترسيخ علاقاتنا الدبلوماسية وإرساء الأمن والاستقرار في المنطقة من خلال التعاون المشترك في مجالات عدة سياسية وثقافية وخصوصاً وأن العـالم ما زال يواجه خطر تنظيم داعش الذي يهدد البشرية بوحشيته. ناهيكم عن دولة الاحتلال التركية الداعمة لفصائل راديكالية وارهابية والتي تحتل مناطق في الشمال السوري وخصوصاً “عفرين وسري كانية( رأس العين) وكري سبي( تل أبيض)”. هذا الاحتلال المنافي لكل القيم الانسانية وممارساته سيكون على سلم الأولويات أجندة الممثلية حيث ستعمل على فضح ممارسات جيش الإحتلال التركي ومرتزقته في المناطق المحتلة أمام المنظمات الدولية وستكون صلة الوصل الأساسية ما بين الإدارة الذاتية لشمال وشرق سوريا والأطراف السويسرية الرسمية منها وغير الرسمية، وكذلك ستعمل على تقديم التسهيلات اللازمة لمواطني شمال وشرق سوريا في سويسرا.

إننا في ممثلية الإدارة الذاتية لشمال وشرق سوريا في اَوروبا نأمل أن تتمكن هذه الممثلية من تطوير العلاقات الدبلوماسية والمجتمعية مع سويسرا حكومةً وشعباً ونتمنى أن يدخل هذا الحدث في خدمة الشعبين السويسري والسـوري وأن تكون الممثلية نقطة إنطلاق جديدة نحو الأفضل لشعوب المنطقة.
 
ممثلية الإدارة الذاتية لشمال وشرق سوريا في أوروبا.
جنيف
9 آب 2021

الوسوم
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق