الأخبارمانشيت

عضو في حزب بايدن: ليس لدينا حتى مجرد التفكير بالتخلي عن الكُرد في سوريا

نقلت صحيفة “الشمس نيوز” المصرية عن عضو الحزب الديمقراطي الأمريكي الدكتور مهدي عفيفي قوله: إن الإدارة الامريكية برئاسة بايدن لن تتخلى عن الكرد، مؤكداً أن هناك توافقاً على ذلك داخل المؤسسات الأمريكية لِما للكرد في شمال وشرق سوريا دور كبير في مساعدة الولايات المتحدة للقضاء على التنظيم الإرهابي داعش.

وفي حواره الخاص مع الصحيفة قال عفيفي: لا يمكن للولايات المتحدة التفكير بالخروج من سوريا مثلما حدث في أفغانستان. موضحاً: أفغانستان حالة خاصة وعند الخروج منها تم التركيز على أشياء معينة وكانت هناك ضغوط داخلية داخل الولايات المتحدة الامريكية لكن بالنسبة لسوريا فان الأمر مختلف.

ورأى مهدي عفيفي أن الكرد من أهم حلفاء الولايات المتحدة الأمريكية في الشرق الأوسط. مشيراً إلى أن هذا الأمر هو ما يبعث الخوف لدى أردوغان من احتمالية خلق كيان خاص بالكرد في شمال شرق سوريا.

واعتبر عفيفي تصريحات أردوغان على هامش اجتماعات الامم المتحدة تجاه بايدن بأنها موجهة أكثر للداخل التركي وهي لتهيئة الأجواء قبل لقائه مع الرئيس الروسي بوتين. مشيراً إلى رفض الرئيس الأمريكي اللقاء بأردوغان. منوهاً إلى أن مجرد طلب اللقاء يعني ضرورة الموافقة عليه ولم يأبه بأن الرئيس الأمريكي لديه قضايا أهم ألا وهي ما يحدث في جنوب شرق آسيا وبحر الصين.

وتابع: أردوغان كان يريد من لقائه بالرئيس الأمريكي أن يكسب نقطة بالداخل خاصة مع وجود معارضة شديدة داخل تركيا لسياسات أردوغان وفي نفس الوقت يحاول إرسال رسالة إلى الإدارة الامريكية، وأضاف: إن هجوم أردوغان وكلامه عن علاقته بالرئيس بايدن تختلف قلباً وقالباً عن تصريحات سابقة له تحدَّث فيها عن العلاقة القديمة التي تجمعه مع الرئيس بايدن منذ أن كان رئيساً للجنة السياسات الخارجية في مجلس الشيوخ واستمرت هذه العلاقة بعد أن أصبح بايدن نائباً للرئيس أوباما، لافتاً إلى أن الإدارة الأمريكية اعتادت على تقلبات أردوغان التي لن تكون في مصلحة العلاقات الأمريكية التركية.

الوسوم
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق