PYDآخر المستجداتمانشيت

عبدالهادي أحمد: تركيا اعتبرت دوماً (المعارضة) جسراً ميكانيكاً مؤقتاً

تعليقاً على تصريحات النظام التركي حول المصالحة مع حكومة دمشق والهستيريا التي أصابت ما تسمى المعارضة السورية ومستقبلها السياسي، تحدَّثَ “عبدالهادي أحمد” عضو المجلس العام لحزب الاتحاد الديمقراطي PYD للموقع الالكتروني للحزب.

وقال “أحمد”: إن تصريحات “جاويش أوغلو” ليست غريبة مطلقاً إذا ما رجعنا قليلاً إلى الوراء وقرأنا التصريحات التركية في ما يخص العلاقة بين استخبارات النظامين.

وأكد “عبد الهادي أحمد” أن الاستخبارات التركية ونظيرتها السورية كانت وما زالت على تواصل دائم، وأن تركيا استغلت الأزمة السورية لتحقيق أجندتها الخاصة واستخدمت المعارضة لتحقيق ذلك بدءاً من مصالحات الغوطة الشرقية وحلب وتوطينهم في عفرين.

وأضاف “أحمد”: منذ بداية الثورة السورية سعت تركيا لاستغلال مشاعر السوريين لزرع الفتنة والتحريض على مناطق شمال وشرق سوريا ومجتمعاتها ومكوناتها وتحديداً تشويه صورة المجتمع الكردي بهدف رئيسي ووحيد وهو تدمير المشروع الديمقراطي القائم في شمال وشرق سوريا.

وأفاد: يجب أن تدرك المعارضة السورية أن أردوغان لم يستغل أيَّ موقف دولي ــ في جميع مؤتمراته وقممه ــ لصالح المعارضة بل استغل الاشتباك السياسي بين القوى الكبرى لصالحه لتقوية رصيده السياسي بين الدول، أي يمكننا القول إن أردوغان كان يعتبر ما تسمى المعارضة السورية جسراً ميكانيكياً مؤقتاً للعبور فوقه لتحقيق أجنداته وخصوصاً في ما يتعلق بتشويه الإدارة الذاتية.

عبد الهادي أحمد وفي ختام حديثه رأى ضرورة أن تتمخض عن منصات، الرياض والقاهرة وسوتشي، منصّة أخرى تؤمن بالديمقراطية والتعايش السلمي والحفاظ على حقوق الإنسان الطبيعية التي تكفلها الشرائع والقوانين الدولية، ويتم ذلك من خلال التواصل مع الشخصيات والأحزاب الديمقراطية وبناء جبهة ديمقراطية لحل الصراع السوري المعقد.

الوسوم
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق