مانشيتنشاطات

عائشة حسو تدين صمت منظمات حقوق الإنسان حيال انتهاكات تركيا في المناطق المحتلة

عقد حزب الاتحاد الديمقراطي PYD اجتماعاً موسعاً لمؤسسة عوائل الشهداء في حلب، وذلك بحضور “عائشة حسو” الرئاسة المشتركة للحزب، والعشرات من الأهالي.

هذا وبدأ الاجتماع بالوقوف دقيقة صمت استذكاراً لأرواح شهداء الحرية والكرامة، من ثم ألقت عائشة حسو الرئيسة المشتركة لحزب الاتحاد الديمقراطي كلمة، تطرقت فيها إلى الأوضاع السياسية في سوريا خلال سنوات الازمة، وتمسك النظام بالحل العسكري وابتعاده عن لغة الحوار مع كافة الاطراف السورية.

كما أدانت حسو صمت المجتمع الدولي ومنظمات حقوق الإنسان حيال انتهاكات الدولة التركية المحتلة ومرتزقتها في “عفرين وسري كانية وكري سبي”، إضافة إلى قصفها المستمر لمناطق شمال وشرق سوريا في محاولة منها لزعزعة الأمن والاستقرار والسلم الأهلي في المنطقة.

وأشارت حسو إلى أن هناك أجندات خارجية تحاول ضرب مشروع الإدارة الذاتية الذي هو النموذج الأمثل لحل الأزمة السورية، مؤكدة أن إرادة الشعب ومقاومته أقوى من جميع المؤامرات التي تحاك.

مشددة بالقول: “من الواجب علينا وعلى أهلنا ومواطنينا في شمال وشرق سوريا أن نكون على وعي تام من تلك المؤامرات، وألا نفسح المجال أمام مخططات الاحتلال التركي ومرتزقته”.

واختتمت “عائشة حسو” الرئيسة المشتركة لحزب الاتحاد الديمقراطي حديثها بالقول: “ننحي إجلالاً أمام تضحيات شهدائنا، ونعاهدهم السير على خطاهم حتى نيل الحرية، ونؤكد إن دمائهم الطاهرة لن تذهب سدى، ونحن على الدرب سائرون”.

الوسوم
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق