الأخبارروجافامانشيت

​​​​​​​طلعت يونس: اجتماعا طهران وسوتشي خرجا باتفاقات لتجزئة الأراضي

الرئيس المشترك للمجلس التنفيذي للإدارة الذاتية في إقليم الجزيرة “طلعت يونس” أوضح أن وتيرة التهديدات والهجمات التركية على شمال وشرق سوريا، من الشهباء وصولاً إلى ديرك، ازدادت بعد قمة طهران واجتماع سوتشي الذي عُقد بين الرئيسين، التركي والروسي، مخالفة بذلك جميع القيم والمبادئ الدولية والإنسانية.

وأضاف: يتضح من ذلك أن هناك اتفاقات داخلية بين هذه الدول لضرب أمن واستقرار المنطقة من أجل مصالحها الشخصية.

وأوضح “يونس”: يتعرض الأطفال للمجازر نتيجة القصف اليومي لنواحينا ومناطقنا وسط صمت عالمي وخاصة من قبل القوى الضامنة في المنطقة (روسيا

وأمريكا)، تتحول اجتماعاتها إلى اجتماعات لتعميق أزمتهم وإعطاء الشرعية للمجازر التي ترتكب بحق شعبنا وعقد اتفاقات لتجزئة الأراضي السورية.

وطالب “طلعت يونس” شعوب شمال وشرق سوريا بالوقوف ضد هذه الهجمات والاتفاقات ومواصلة المقاومة ضد محاولات الإبادة، قائلاً: سنقاوم حتى النهاية، وأن ردّ شعبنا على هذه الهجمات سيكون بالصمود والمقاومة لعدم فتح المجال أمام اتفاقات وهجمات جديدة.

طلعت يونس وفي ختام حديثه دعا المجتمع الدولي إلى الالتزام بواجباته والقيام بمسؤوليته تجاه شعب المنطقة. إن صمت ضمت المجتمع الدولي، يعني شراكته في المجازر التي ترتكب بحق شعبنا وأطفالنا.

الوسوم
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق