الأخبارالعالممانشيت

صحيفة فرنسية: خسارة أردوغان للدعم الأمريكي تفسر تغير خطابه اتجاه أوروبا

أوضح تقرير نُشر على صحيفة le telegramme الفرنسية بالتفصيل كيف صعد أردوغان إلى أعلى سلطة في تركيا عن طريق اللعب بالوتر الديني, ومن ثم قيامه بكافة أشكال القمع والانتهاكات والاعتداءات داخل تركيا وخارجها, حيث أن الموقع استهل هذا التقرير بعنوان (الدكتاتور).

وقد أشار التقرير إلى أنه في الأسبوع الماضي استخدم رئيس الوزراء الإيطالي (ماريو دراجي) هذا التعبير في وصف أردوغان بعد الإهانة المتعمدة التي تلقتها رئيسة المفوضية الأوروبية  (أورسولا فون دير لاين) خلال لقائها مع أردوغان, وأوضح التقرير بأن أردوغان نجح مرة أخرى في تحويل نفسه إلى موضوع للحديث,  مشيرة إلى إن أردوغان يهدف إلى اظهار صورته كرجل قوي ومشهور بين الناخبين الأتراك.

وأضاف التقرير بأنه مصدر اضطراب وخوف لا يمكن التنبؤ بأفعاله, كما أنه سياته في كسب الشارع التركي قائمة على التغني بالامجاد العثمانية الماضي ومضاعفة الأزمات حوله.

وتحدث التقرير عن علاقة أردوغان بالرئيس الامريكي السابق دونالد ترامب وعلاقته مع روسيا في التمدد التركي داخل شمال سوريا.

 وبأنه اعتمد على حزب قومي مفرط  للحصول على دعم قومي من خلال حصل على دعمه من خلال(حزب الحركة القومية).

ونوه التقرير إلى أن خسارة أردوغان المفاجئة للدعم الأمريكي تفسر تحوله غير المألوف في التعامل مع أوروبا, حيث أنه يدعي الآن بأنه سيفتح أجندة إيجابية مع الاتحاد الأوروبي بعد سنوات طويلة من التوتر المرتبط بشكل خاص بالانتهاك المستمر لحقوق الإنسان.

واختتم التقرير بالإشارة إلى أنه في شهرأيلول2020 خلال افتتاح قمة الدول المتوسطية السبع (MED 7) في مدينة (أجاكسيو) الفرنسية, اعتبر الرئيس الفرنسي (إيمانويل ماكرون) أن تركيا لم تعد شريكاً للاتحاد الأوروبي  في المنطقة, وتتماشى إهانة (أورسولا فون دير لاين) في أنقرة مع سياسة التخويف الدائم والابتزاز التي يتبعها أردوغان, على الرغم من أن تركيا رسمياً لا تزال مرشحة لعضوية الاتحاد, وكان رد أردوغان قوله (أنه يأمل في أن تتخلص فرنسا من ماكرون في أقرب وقت ممكن).

https://www.letelegramme.fr/monde/erdogan-itineraire-d-un-neo-sultan-18-04-2021-12735566.php?fbclid=IwAR0c4v0xa0ntqZV79JEDysdx3jcyxhL-MBQaBsI1OtKMBTsGvXo9kqNNk74

الوسوم
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق