الأخبارالعالممانشيت

صحيفة بيلد الألمانية: أردوغان يقف وراء هجرة الكرد

ذكرت صحيفة “بيلد” إحدى الصحف الألمانية الرائدة أن أردوغان وراء هجرة الكرد إلى بيلاروسيا، ووفقاً لمسؤولي شرطة الحدود الألمانية، يُنقل المهاجرون على متن الخطوط الجوية التركية الخاصة إلى مينسك، وذلك بحسب ما نقلته وكالة فرات للأنباء عن الصحيفة.

ويعاني المهاجرون على الحدود بين بيلاروسيا والعضو في الاتحاد الأوروبي بولونيا منذ الصيف وحتى الآن، حيث ان غالبية المهاجرين هم من سكان جنوب وغرب كردستان، حيث وصل الآلاف منهم على متن الطائرات إلى العاصمة البولونية مينسك للوصول إلى ألمانيا والدول الأوروبية الأخرى على حدود بولندا، لكن بعد إغلاق الحدود البولندية بدعم من الاتحاد الأوروبي، بقي اللاجئون محاصرون في منطقة الغابات.

هذا وأعلنت صحيفة بيلد إحدى الصحف الألمانية الرائدة أن الرئيس البيلاروسي الكسندر لوكاشنكو، والرئيس التركي رجب طيب أردوغان كانوا وراء حركة المهاجرين.

وأوضحت الصحيفة في أخبارها أن القادة الثلاثة كانوا وراء الهجرة واستخدموا المهاجرين كسلاح ضد عقوبات الاتحاد الأوروبي وتناولت في حديثها عن كيفية نقل المهاجرين من موسكو، اسطنبول، أنطاليا، هولير، دمشق، إلى مينسك بالتفصيل.

كما تحدث رئيس اتحاد الشرطة الفيدرالية الألمانية هيكو تكاتز للصحيفة، وأشار إلى أن الهجرة تتم بواسطة الخطوط الجوية التركية (THY) ، والتي تبلغ حصة الدولة التركية ب %49، و شركة إيروفلوت التي تبلغ حصة روسيا فيها ب 51 %، يتم نقلهم عن متن الخطوط الجوية، وبحسب الصحيفة، فإن الشركتين لعبتا دورا رئيسيا في أزمة اللاجئين على الحدود بين بيلاروسيا وبولندا، وهذا ما أكدته وحدات الأمن الألمانية أيضاً.

ووفقاً الصحيفة، فقد ارتفع عدد الرحلات الجوية بين الشرق الأوسط ومينسك، والتي كانت 17 في شتاء 2019-2020 ، إلى 57 رحلة هذا الشتاء من هولير في جنوب كردستان ومن العاصمة السورية دمشق.

كما يوجد أكبر مركزي تجمع للاجئين في اسطنبول وموسكو، وفي هذا السياق ضاعفت الخطوط الجوية التركية عدد رحلاتها بين اسطنبول ومينسك إلى رحلتين يومياً على الرغم من أن شركة الطيران البيلاروسية بيلافيا ألغت رحلات أنطاليا – مينسك وألغت شراء التذاكر عبر الانترنت، حيث أن هذه الرحلات كانت تنطلق 4 مرات في الأسبوع.

ويستخدم نظام أردوغان المهاجرين كسلاح ضد الاتحاد الأوروبي وبالتعاون مع روسيا وبيلاروسيا، كما تسعى إلى إخلاء جنوب وغرب كردستان، حيث غالبية المهاجرين هم من سكان بهدينان والسليمانية.

وأفادت الأنباء، أن غالبية المهاجرين هم من فئة الشباب وهم من جنوب كردستان وهاجروا إلى بيلاروسيا عبر هولير أو اسطنبول، والجدير بالذكر أن خطة إخلاء جنوب كردستان دخلت حيز التنفيذ بعد الهجمات الاحتلالية التي شنتها الدولة التركية في 23 نيسان ، وبحسب الأرقام الرسمية، فقد هاجر نحو 40 ألف مواطن عراقي إلى الخارج في العام الماضي، فقد 10 منهم أرواحهم، أما مصير 12 بقي مجهولاً.

كما وسار اللاجئون الذين غادروا الحدود البولندية يوم الأحد وطالبوا بإعادة فتح الحدود، في حين زادت الحكومة البولندية عدد القوات المسلحة في المنطقة إلى 12 ألفا واتخذت إجراءات صارمة، كما فقد أكثر من 10 لاجئين حياتهم في بيلاروسيا حتى الآن بسبب ظروف الطقس الباردة والظروف المعيشية في المنطقة.

المصدر: ANF

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق