الأخبارالعالممانشيت

صحيفة “الوول ستريت جورنال”: أردوغان يُغرق تركيا في فوضى جديدة

تطرقت صحيفة “الوول ستريت جورنال الأمريكية”، في عددها الصادر اليوم، إلى الوضع الاقتصادي الكارثي التركي بسبب سياسات أردوغان التي ستُغرق تركيا بالفوضى، وقالت: “أثارت السياسات الاقتصادية غير التقليدية منذ فترة طويلة عدم الارتياح بين المستثمرين، الذين سحبوا الأموال من البلاد في السنوات الأخيرة بسبب مخاوف بشأن استقرار تركيا”.

هذا ويواجه الاقتصاد التركي اضطراباً جديداً بعد الإطاحة المفاجئة بمحافظ البنك المركزي من قبل أردوغان، والتي أضافت فصلاً آخر إلى سنوات من السياسة الاقتصادية المرتبكة، مما أثار مخاوف المستثمرين الأجانب وربما زرع بذور أزمة مالية.

وفي يوم الجمعة الماضي، استبدل أردوغان ناجي أغبال بساهاب كافجي أوغلو، وهو عضو سابق في البرلمان عن حزب العدالة والتنمية الذي ينتمي إليه أردوغان، والذي أيّد علناً دعوات الرئيس لخفض أسعار الفائدة، على الرغم من بلوغ التضخم 15.6٪ سنويّاً في شباط/ فبراير.

ويفضل أردوغان، الذي أقال ثلاثة من رؤساء البنوك المركزية في أقل من عامين، معدلات فائدة منخفضة كجزء من استراتيجية لتشجيع النمو.

كما وعارض السياسات التي وضعها أغبال، الذي رفع أسعار الفائدة في محاولة لمكافحة التضخم ومساعدة تركيا على التراجع عن شفا الأزمة. وشجعت سياسات أغبال المستثمرين على ضخ مليارات الدولارات مرة أخرى في البلاد منذ تعيينه في تشرين الثاني/ نوفمبر.

ومن الجدير ذكره؛ إن إقالة أغبال، يوم الإثنين، أدت إلى واحدة من أسوأ عمليات البيع في يوم واحد للأصول المقومة بالليرة التركية، وهبطت الليرة 7.5 بالمئة أمام الدولار في يوم واحد، وسعى كافجي أوغلو إلى طمأنة الأسواق بالقول إنه سيحد من التضخم لكنه لم يقل ما إذا كانت أسعار الفائدة ستتغير.

الوسوم
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق