الأخبارروجافامانشيت

صحيفة الشرق الأوسط: هل تنجح الوساطة الروسية لإنهاء حصار الأحياء الكردية في حلب

أشارت صحيفة الشرق الأوسط في تقرير لها إلى أن روسيا تعمل من أجل حل الأزمة بين الإدارة الذاتية لشمال وشرق سوريا وحكومة دمشق، من أجل رفع الحصار الذي فرضته الفرقة الرابعة التابعة عن الأحياء الكردية (الأشرفية- الشيخ مقصود) في محافظة حلب.

أفادت الصحيفة أن قائد القوات الروسية في قاعدة (حميميم) عقد اجتماعات في قامشلو بين ممثلين عن الإدارة الذاتية ومسؤولين حكوميين في إطار جهود رفع الحصار عن حيي الشيخ مقصود والأشرفية في حلب.

وزعمت الصحيفة بأنه تم التوصل إلى اتفاق ينص على أن تسمح قوات الحكومة السورية بدخول المواد الغذائية والوقود والأدوية وغيرها من احتياجات المدنيين إلى الأحياء الكردية في حلب, وفي المقابل تسلم قوات الأسايش فرن البعث الآلي للنظام السوري وإزالة الحواجز التي وضعتها وفتح طريق مطار القامشلي، والتأكد من عودة كل جانب إلى خطوط التماس السابقة, مشيرةً إلى أن الاتفاق المبدئي بين الجانبين قد يدخل حيز التنفيذ قريباً.

وأوضحت الصحيفة بأن إجراءات التي قامت بها قوات الأسايش في قامشلو هي للضغط على الحكومة السورية من إخراج الفرقة الرابعة من أحياء الأشرفية والشيخ مقصود والشهباء, وأنه  في حال عدم استجابة الحكومة للوساطة الروسية  فإن مصير مدينة الحسكة سيكون نفس مصير قامشلو.

ونقلت الصحيفة تصريحات المتحدث باسم الإدارة الذاتية لشمال وشرق سوريا (لقمان أحمي) التي أكد فيها بأن الحصار المفروض على الأحياء الكردية في حلب هو (جريمة حرب), حيث قال لصحيفة الشرق الأوسط:

 إن الإدارة الذاتية استجابت لكافة جهود الوساطة, وأرادت رفع الحصار سلمياً، لكن تلك الجهود لم تسفر عن أية نتائج.

وشدد أحمي على أن الحكومة تبنت سياسة الحصار هذه على المدن والبلدات السورية الأخرى بهدف إخضاع السكان, موضحاً بأن الحكومة السورية تدعي أنها تمثل الشعب السوري كله وتحمي سيادته، في حين أن سياستها المتمثلة في تجويع شعبها لم تسفر عن أية نتائج, وبدلاً من ذلك خلقت مزيداً من الرفض لهذا النظام, مؤكداً بأن السبيل الوحيد لحل الأزمة السورية وقضاياها هو من خلال الحوار بين جميع الأطراف السورية للوصول إلى حل سياسي سلمي يلبي أهداف وتطلعات الشعب السوري.

والفرقة الرابعة تحاصر الأحياء الكردية في حلب وتفرض إتاوات كبيرة على السيارات التي تنقل الخضار إلى داخل تلك الأحياء منذ منتصف آذار.

الوسوم
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق